الخرطوم تعلن حرصها على تلافي تدهور العلاقات مع جوبا

الخرطوم:الصحافة
alsahafa-25-12-2016-1أكد السودان حرصه على تحقيق أقصى درجات التعاون مع جنوب السودان، لتلافي العديد من المشكلات التي قد تنجم من تدهور العلاقة بين البلدين.
وشدد على أن العلاقة مع جوبا تعد في أعلى سلم الأولويات بالنسبة لسياسته الخارجية.
وقال وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور، ان الخرطوم تتعامل بالصبر الشديد بالرغم من حجم الخروقات التي تتم من طرف جوبا تجاه الخرطوم.
وأضاف غندور أن الصبر على تلك الخروقات ينبع من حجم التأثير السالب الذي يمكن أن يقع على السودان داخلياً وخارجياً حال التعامل بردود الأفعال.
وأشار، خلال حديثه في سمنار حول الأجندة الأفريقية في قضايا التنمية ما بعد النزاعات، أمس، إلى أن العلاقة مع الجنوب تعد في أعلى سلم الأولويات للسياسة الخارجية السودانية.
إلى ذلك، أكد غندور اهتمام رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية بدعم ترشيح السكرتير التنفيذي المكلف للجنة الاقتصادية للأمم المتحدة بأفريقيا، الخبير الاقتصادي عبدالله حمدوك لتولي رئاسة اللجنة.
وقال إن الرئيس البشير أبلغ عددا من القادة الأفارقة بضرورة دعم مرشح السودان، الذي قال إنه الأنسب للمنصب من واقع خبرته الطويلة باللجنة وأحقية السودان. وأضاف أنه قد ناقش الأمر كذلك مع نظرائه الأفارقة، بجانب الأمين العام الجديد للأمم المتحدة.