وقفت على تجربة الطيب صالح والفيتوري وعبد الله الطيب .السفير سليمان عبد التواب في سهرة سودانية مغربية

alsahafa-25-12-2016-102بث التلفزيون القومي سهرة تحمل عنوان (من النيل الى الرقراق) استضافت سفير السودان في المملكة المغربية الشاعر والفنان التشكيلي والاعلامي سليمان عبد التواب الزين وهي من اشراف ابراهيم عوض واخراج انس رضوان واعداد محمد شريف مزمل وتقديم المذيعة هنادي سليمان.
السهرة الثقافية التي تم اعادة بثها اكثر من مرة وقفت على العلاقة بين شعب نهر النيل وشعب نهر ابي رقراق وقد تم تسجيلها باستديو علي شمو بالتلفزيون وبحثت في العلاقات السودانية المغربية بالتركيز على دور الفكر والادب في تمتين العلاقة التاريخية وتعرفت على دور العلماء ورجال الدين وقادة الفكر والثقافة والفنون في البلدين في الحفاظ على القيم والموروثات وبثت السهرة تسجيلات نادرة للبروفسير عبد الله الطيب من محاضرات قدمها بالمغرب بحضور الملك الحسن الثاني ضمن الدروس الحسنية وتناولت السهرة دور الاديب العالمي الطيب صالح في تأسيس وتطوير منتدى اصيلة في المغرب ووقفت على الفترة التي قضاها الشاعر محمد مفتاح الفيتوري في المغرب وقدمت اشعارا مختارة بصوته ووقفت على مشاركة الفنان التشكيلي الدكتور راشد دياب الاخيرة في المغرب وتنظيمه لمعرض (ظل الضوء ) الى جانب مشاركة المادح والفنان خالد الصحافة.
السفير سليمان عبد التواب تحدث الي المذيعة هناد سليمان عبر سهرة (من النيل الى الرقراق) عن تجربته في مجال الكتابة الصحفية وعن مؤلفاته (تاصيل العمل والسلوك الدبلوماسي) و(صناعة السياحة في السودان) وعن اهم معارضه الفنية التشكيلية داخل وخارج السودان ويقرأ مجموعة قصائد مختارة من دواوينه (اسفار العشق المقيم) و(البرتقالة واللهب) و(ريثما ينفجر الحزن).
وأهدى السفير سليمان عبد التواب لمكتبة تلفزيون السودان الثقافية عقب تسجيل السهرة مجموعة من المطبوعات الجديدة والقديمة لتكون متاحة للقراء من العاملين في التلفزيون والضيوف واكد اهمية وجود المكتبات الثقافية في دور الاذاعات والقنوات والصحف مشيرا الي اهمية القراءة التي توسع المدارك وقال ان القراءة تعتبر متعة للنفس وأهم الأغذية للعقل والروح البشرية .
وقدم الزين للمكتبة من مؤلفاته الشخصية كتاب (تاصيل العمل والسلوك الدبلوماسي) وقدم ايضا كتاب (صناعة السياحة في السودان) اضافة الي ديوان (اسفار العشق المقيم) وديوان (البرتقالة واللهب) وديوانه الجديد (ريثما ينفجر الحزن).
قال أمين مكتبة التلفزيون الثقافية محمد احمد الخواض إن ابواب المكتبة مفتوحة للجميع وتحتوي حاليا على 3 الاف كتاب وتستقبل الكتب القديمة والجديدة في مختلف التخصصات وقدم شكره للسفير لمبادرته باهداء مؤلفاته للمكتبة وقال إن عددا كبيرا من العاملين بالتلفزيون يقومون باهداء كتبهم ومكتباتهم الخاصة للمكتبة منهم مخرج البرامج الثقافية بالتلفزيون القومي محمد علي مخاوي ولفت إلى أن إهداء الكتب ووقفها لا يختص بالموتى فحسب، فكم من أديب أو عالم أهدى مكتبته في أثناء حياته إلى جامعة أو مكتبة عامة.