قيادي شيوعي يعتدي بالضرب على معارض بلندن

الخرطوم:الصحافة
تعرض عبدالله رمرم -احد قادة المعارضة- الى اعتداء من قبل بروفيسور راشد سيد أحمد القيادي بالحزب الشيوعي وذلك في سرادق عزاء احد الاعلاميين في دار الأبرار بالعاصمة البريطانية لندن .
وقال د.صلاح آل بندر رئيس مؤسسة (مواطن) في بيان السبت الماضي إن راشد اعتدى بالضرب على رمرم ووجه له إساءات أمام (15) سودانياً جاءوا لأداء واجب العزاء ، موضحاً أن الجاني كان في حالة هستيرية و(اثار موجة من الاحتجاج على هذا الاسلوب الذى يشكل خطورة على أمن وأمان المجتمع السوداني بالمملكة المتحدة) وقال إن راشد لم يحترم (فارق السن) بينه وبين رمرم ولم يدع اهتماماً للمناسبة التي جاء من أجلها الضيوف.
ورأى آل بندر ان الاعتداء يعكس مدى الانحدار الذي وصلت إليه المعارضة حيث سبقت ابتعاث جعفر ابراهيم برسالة وصفها بـ(المشؤومة) الى الناشطة المعروفة تراجي مصطفى وجدت الاستنكار والإدانة من الجميع .