الفنانة الكندية كال لين تقود (درداقة) من الرمال

اشتهرت الفنانة الكندية (كال لين) بقدرتها على تحويل الاشياء العادية الي اعمال فنية مهمة فهي تحمل درجة الماجستير في الفنون الجميلة في جامعة نيويورك ومتخصصة في النحت وتتفرد اعمالها الفنية بتجسيد ماهو حساس ومعقد وبهذا تتفوق على اقرب معاصريها وتوصف مخرماتها المنفذة على هياكل فولاذية وحديدية قاسية وضخمة بأنها حسية ومغرية وانثوية الي حد كبير.
وقد اتبعت كال لين في اعمالها المسماة (طابق الرمال) تقنية غربلة الرمال عبر مخرمات لخلق قطعة ارضية ذات نمط زخرفي وقد قدمت خلال معرضها (مختلف) خمسة معاول وعربة يدوية (درداقة) مقصوصة بالبلازما وتدعو خلالها الي ان بعض الاعمال قد تكون مغشوشة وليست جيدة الصنع وهي تعمل ايضا على خلق مقارنة بين الافكار الذكورية والانثوية وهي تنادي باختيار قناعات المرأة عبر اختيارها لممارسة اللحام وذلك بعد ان وجدت رفضا من مجتمعها باعتبار ان صناعة اللحام خاصة بالرجل وليس المرأة وقد نجحت خلال عملها الفني في تحويل السخرية الي اشادة ولكنها رغم ذلك ترى ان المجتمع لازال يلتفت الي قيمة الجمال في الانثى دون الالتفات الي قيمة الذكاء .