أشاد بتجربة السلطنة الزرقاء في الحكم اللامركزي .النائب الأول : لا بد أن تشكل الثقافة وعاءً جامعاً لأهل السودان

 سنار : عربي / السماني
alsahafa-27-12-2016-28دعا النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق اول ركن بكري حسن صالح الي تأسيس العمل الثقافي ليصبح احدى الآليات الوطنية لدعم السلام والاستقرار بالبلاد والاعتناء بالثقافة لقيادة السياسة وفق ما جاء بمخرجات الحوار الوطني وبرنامج الاصلاح المجتمعي للدولة بالعدالة والشفافية والاستفادة من التطور العالمي  لان تشكل الثقافة السودانية وعاء جامعا لاهل السودان ، كما دعا لضرورة التنسيق ين الولايات والحكومة الاتحادية بالمرونة والحكمة وفق الميزات التفضيلية لكل ولاية، ولان تمتص الثقافة الاحتقان وظلم السياسة .
ودعا النائب الاول لدي مخاطبته امس بسنار ختام فعاليات الملتقى التنسيقي السادس لوزراء الثقافة الولائية تحت شعار «حوار – اصلاح -حضارة» في اطار مشروع سنار عاصمة للثقافة الاسلامية للعام 2017 – وتسلمه توصيات الملتقى – دعا الي تعزيز العمل الثقافي كقيمة مجتمعية لتخطي النظرات السياسية الضيقة .
واشاد النائب الاول بتجربة السلطنة الزرقاء الراسخة في الحكم اللامركزي كارث ثقافي وحضاري لاهل السودان قاطبة .
ووجه النائب الاول للاستفادة من التطور العالمي لاثراء المجالات الثقافية بالبلا وبناء حوار وطني كنهج اصيل في الثقافة السودانية مؤكدا اهتمام الدولة بالثقافة والمثقفين ، وقال انها قادرة لان تحقق تطلعات السلام ورتق النسيج الاجتماعي بالبلاد .
بينما دعا والي سنار الضو الماحي الي ريادة الثقافة لقيادة دفة الحكم والسياسة بالبلاد  وجدد الدعوة للوزراء الي تحريك المكنون الثقافي بولايتهم والمشاركة لانجاح فعاليات سنار عاصمة للثقافة الاسلامية في العام 2017 بالعديد من القوافل الثقافية .
ووصف وزير الثقافة الاتحادي الطيب حسن بدوي مشروع سنار الثقافي الاسلامي  2017  بالامة لتجديد وبعث الحضارة الاسلامية ومواكبة التغيرات الحالية .
وثمن دعم الدولة للثقافة وتعهد الوزير لان تقود وزارته حراكا ثقافيا لاستدامة التنمية الشاملة وتعزيز ادارة التنوع الثقافي ، مشيرا الي مالعبته الثقافة في دعم مخرجات الحوار الوطني وطالب بتوفير الدعم اللازم للمشروعات الثقافية لتؤدي الدور المنوط بها .
من جانبه طالب وزير الثقافة بولاية الخرطوم الدكتور محمد يوسف الدقير انابة عن وزراء الثقافة بالولايات – طالب الحكومة الاتحادية بدعم النشاط الثقافي ماديا وتشجيع الفعاليات الثقافية، وقال ان البلاد شهدت حروبا عبثية اهدرت موارد البلاد وعطلت مسيرتها، مؤكدا ان الثقافة لاتصنعها الحكومات لكنها توفر لها الاطر – داعيا في ذات الوقت بتأخر السياسيين وتقدم المثقفين والثقافة لانها الاقرب الى وجدان الشعب وطالب الملتقى بدعم العمل الثقافي ماليا وفق ما جاء بالتوصيات  .
ووقف النائب الاول برفقة والي سنار الضو الماحي علي سير العمل في منشآت سنار عاصمة الثقافة الاسلامية 2017 متفقدا نزل السلطان بادي والقرية التراثية والمركز الثقافي الاعلامي وأعمال التوسعة بالمسجد الكبير  كما وقف ميدانيا  علي تجربة توطين زراعة القطن طويل التيلة بمشروع كساب الزراعي بالقطاع المروي وحصاد الحقول الايضاحية للارز الهوائي –  كما تفقد العمل بطريقي «سنار – السوكي» و«سنار -ود العباس – البرسي» بينما افتتح النائب للرئيس المعرض التراث  الثقافي  بجامعة سنار ضمن البرنامج المصاحب للملتقى  .
بينما خرج الملتقى بعدة توصيات تلاها مدير عام وزارة الثقافة كرم الله حامد جاء من بينها تشجيع الصناعات الثقافية والاهتمام بثقافة الطفل ودعم المكتبات  .