كفاية فلسفة وتنظير

436*ليس هناك خطر على المريخ اكثر من المتشائمين وهواة التنظير والذين يدعون الفهم والمعرفة فهؤلاء هم الذين سيشكلون هاجسا للمريخ والمريخاب من خلال تعليقاتهم المشاترة وأرائهم الخاوية وغير المسنودة وتدخلهم فيما لا يعنيهم خاصة عندما يتحدثون عن الجوانب الفنية .
*قصدنا من السطور أعلاه التعليق على أراء بعض الصحافيين المحسوبين على المريخ ومعهم بعض الناشطين من رواد المواقع المريخية حيث ينتقدون الألماني هاي المدير الفني وفيهم من حكم عليه بضعف الكفاءة ويظهر ذلك من خلال تنظيراتهم وفلسفتهم وتدخلاتهم وحديثهم الغريب في جوانب لا تخصهم مثل الحديث عن تنظيمات وخطط اللعب والتشكيل والأدهي والأمر أنهم يحاولون فرض رؤاهم على المدرب بالحديث عن طريقة اللعب المناسبة أو الخطة المطلوبة أو التشكيلة الصحيحة وكأنهم خبراء في اللعبة ويعرفون أكثر من الألماني أنتوني هاي، برغم أنه مدرب محترف ومتخصص في تدريب كرة القدم وليس الكرة الطائرة أو كرة السلة أو السباحة فهو مدرب له خبرات طويلة وسبق له أن أشرف على تدريب العشرات من الفرق والمنتخبات بمعني أن مسيرة الألماني لم تبدأ بالمريخ .
*من حق أي شخص أن يكون له رأي وله حق المجاهرة بوجهة نظره ولكن بالضرورة مراعاة جوانب المنطق والموضوعية والصحة ودرجة التأثير – فليس من المنطق مثلا أن نحكم على مدرب المريخ الألماني بالفشل قبل أن نري مردوده على الفريق، ومن غيرالمعقول أن نبدي تخوفات ونسعي لتعكير أجواء وصفاء أجواء المريخاب ذلك بسعينا لتكوين رأي عام سلبي ضد الخبير « أنتوني هاي » ومن ثم نضعف حماس ومعنويات الجمهور ونصنع أجواء من التشاؤم – نسألهم لماذا التسرع والإستعجال على إصدر الأحكام الجزافية والخاطئة ، و لماذا الشفقة – انتظروا قليلا فإن فشل ، فلكم أن تقلبوا الدنيا وتطالبوا برحيله وإن نجح فهذا هو المطلوب .
*كل المؤشرت تقول ان الألماني هاي مدرب بدرجة خبير وقد سعينا لمعرفة حقيقة جودته وتلقينا إفادات من مساعديه ومن كبار نجوم الفريق وقد شهدوا جميعا بجدارته وكفاءته وأجمعوا واتفقوا على أنه مدرب جيد ويملك كافة المواصفات المطلوبة بالتالي تبقي كل الأراء المشاترة لا قيمة لها لا سيما وأن أصحابها لا يملكون حق تقييم وإصدار الأحكام على أصحاب التخصصات الفنية.
*كفاية فلسفة وتنظير.
*إنتصار له قيمة
*برغم أن النتائج لا تعني شيئا في المباريات التجريبية إلا أن الوضع يختلف عندما يؤدي أحد فرقنا مباراة في الخليج فهي تأتي أشبه بالرسمية بالتالي يبقي الفوز فيها مطلوبا بل مهماً من منطلق أن الجاليات في الخليج تتأثر بإنتصارات وخسائر فرقنا هناك سلبا وإيجابا وهذا ما جعلنا نصف مباريات المريخ التجريبية في الدوحة بالمهمة وتمنينا بل طالبنا ان يتعامل معها الجهاز الفني للمريخ وكأنها رسمية وتنافسية والفوز مهم فيها ذلك من واقع أن الخسارة تسبب الغضب والإحباط وتغرس شعورا سيئا لدي جمهور الجالية السودانية بدوحة العرب.
*سعدنا جدا للإنتصار الغالي الذي حققه المريخ في مباراته التجريبية الأولي التي أداها أمام المنتخب العسكري القطري – تأهل لنهائيات كأس العالم عن قارة آسيا – وتضاعفت سعادتنا مساء أمس بالإنتصار الكبير الذي حققه المريخ على فريق المرخية متصدر الدوري القطري بهدفي رمضان وعاشور وسنكون أكثر طمعا ونرجو ونطالب المريخ بالفوز في أي مواجهة يؤديها بالدوحة خاصة وأن التاريخ سيسجل هذه الإنتصارات وسيأتي يوم يقول فيه التاريخ نفسه ان المريخ حضر للدوحة وإنتصر على أي فريق قابله.
*إنتصارات المريخ في الدوحة صنعت سحابات من التفاؤل وسط عشاق الأحمر وباتوا يتباهون بل يفاخرون ويتحدون ويراهنون على فريقهم كما أن أشواقهم تضاعفت لرؤية مريخهم وهو يلعب جوة الملعب ويهز الارض طولا وعرضا .
*الدلائل تشير إلي أن المريخ سيكون له شأن كبير في هذا الموسم ونتوقع له أن يحقق كل درجات النجاح في كافة المنافسات قياسا على وضعه الفني المميز وحالة الإرتياح و الإستقرار الكاملة التي يعيشها المجتمع المريخي وبعد الإهتمام الكبير و الإعداد النموذجي الذي حظي به الفريق.