مهرجان الفنون الإسلامية بالشارقة …جمال الأصل ودلال العصر «2»

alsahafa-27-12-2016-39

الشارقة: محمد شريف

برعاية كريمة من الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة وعضو المجلس الاعلى بالامارات العربية المتحدة ، احتضنت امارة الشارقة عاصمة الثقافة العربية 1998 وعاصمة الثقافة الاسلامية 2014 ،فعاليات (مهرجان الفنون الاسلامية) في دورته (التاسعة عشرة) التي جاءت تحت عنوان (بنيان) وقد اشتمل المهرجان الدولي على 364 فعالية متنوعة بين محاضرات وورش ومعارض فنية بمشاركة 64 فناناً من 22 بلداً عربياً وأجنبياً، قاموا بعرض 232 عملاً مختلفاً وجاء افتتاح المهرجان في الرابع عشر من ديسمبر الجاري على يد الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب حاكم الشارقة وحضور رئيس دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة عبد الله العويس ومدير إدارة الشؤون الثقافية المنسق العام لمهرجان الفنون الإسلامية محمد القصير وعدد كبير من الاعلاميين من الدول المختلفة والمهتمين بمجال الفنون والمشاركين من دول الإمارات، السعودية، مصر، الأردن، العراق، امريكا، البوسنة، إيران، بريطانيا، اليابان، كوريا الجنوبية، إيطاليا، كندا، هولندا، أستراليا، البرازيل، إسبانيا، ألمانيا، وهونغ كونغ وقد تم عرض الأعمال الفنية في متحف الشارقة للفنون ، ومسرح المجاز، وواجهة المجاز المائية، وجزيرة النور، وساحة الخط، وكلية الفنون الجميلة في جامعة الشارقة وتنوعت الاعمال الفنية بين رسم ونحت وصور فوتوغرافية وأعمال هندسية من مواد الطبيعة مثل الورق والألوان والأقمشة والحجارة والزجاج والرمال وكان اللافت في المهرجان هو الثنائية والشراكة الذكية بين الفنانين التشكيليين والمهندسين المعماريين لانتاج اعمال فنية راقية ومدهشة ومتفردة جمعت بين جمال أصل الحضارة الاسلامية القديمة والجديد في مجال التقنيات الحديثة التي تواكب العصر الحالي وستكون الاعمال الفنية التي تم تدشينها في مناطق مختلفة بالشارقة مفتوحة للجمهور وموجودة في امكان التقاء الباحثين عن الجمال والابداع حتى ختام فعاليات المهرجان في الرابع والعشرين من يناير من العام القادم 2017.