إضافة خمس ولايات جديدة للإدارة المستدامة للموارد الطبيعية

الخرطوم : رجاء
كشف وزير البيئة والغابات والتنمية العمرانية الدكتور حسن هلال عن اضافة خمس ولايات جديدة للادارة المستدامة للموارد الطبيعية بدعم جديد من مرفق البيئة العالمي والسياج الاخضر الافريقي .
وقال خلال مخاطبته اجتماع لجنة التسيير القومية الرابع للادارة المستدامة للموارد الطبيعية انه تم ضم ولايات الشمالية ، نهر النيل ، شمال كردفان ، القضارف والخرطوم خلال العام 2017 بدعم وميزانية جديدة لتضاف الي الولايات التي يعمل فيها المشروع في النيل الابيض والجزيرة وكسلا .
وشدد علي ضرورة الحفاظ علي التنوع الاحيائي والاهتمام بالتشجير وتوعية المواطنين بامور البيئة باعتبارها ثقافة تحتاج للتطوير والتدريب ورفع القدرات ، مؤكدا ان البيئة في حاجة لجهد كبير وانه لابد من تضافر الجهود واستصحاب المنظمات الوطنية لخلق صداقة مع المجتمع من اجل البيئة .
وطالب هلال الولايات بتبادل الخبرات والمعلومات وتنسيق العمل المشترك، مشيراً الي ان السياج الاخضر ليس سقوف اشجار فقط وانما عمل اجتماعي ضخم واقتصادي وثقافي ، مشيراً الي اهمية ادارة المياه باعتبارها عاملا فعالا، مؤكداً اهمية الاهتمام بالنساء والشباب والطلاب في مشروعات الادارة المستدامة للموارد الطبيعية .
من جهته قال منسق مشروع الادارة المستدامة للموارد الطبيعية المهندس ابراهيم دوكة البشير ان المشروع يدار عبر اربعة مستويات اتحادي وولائي ومحلي ومجتمعي اضافة الي ممثلي الولايات والسياج الاخضر والبنك الدولي، موضحاً ان لجنة التسيير القومية برئاسة وزير البيئة تمثل حكومة المشروع، مشيراً الي ان الخطط التي تمت اجازتها جاءت من الولايات التي ينفذ فيها المشروع .
واشار الي الجهود التي بذلتها اللجنة خلال العام 2016 واهم المشروعات التي تم تنفيذها، وقال انها بلغت نسبة 91% وان نسبة صرف الميزانية تجاوز 60%، مشيراً الي الصعوبات التي تواجه المشروع في بعض الاحيان والتي يمكن التغلب عليها .
وقدم منسق المشروع شرحاً حول المشروعات التي نفذت واهم محاور خطة العام المقبل خاصة بعد دخول ولايات جديدة في العام المقبل .
وخرج الاجتماع بعدة توصيات ومقترحات بعد اجازته للتوصيات التي رفعت من المشاركين والتي امنت علي اهمية الاستفادة من الفرص المتاحة لتنفيذ المشروع وتسوير وحجز المزيد من الغابات وزيادة المساحات المزروعة بالمراعي والغابات والحفاظ علي الحياة البرية.