فيما تواصلت منافسات الدورة المدرسية «26». النائب الأول يختتم زيارته للنيل الأبيض ويتعهد بدعم المشروعات

الوزير : إستاد ربك الأولمبي يسع «22» ألف متفرج وبتكلفة «41» مليون جنيه تقريبا ً

ربك : ابراهيم عربي
alsahafa-10-01-2016-22 alsahafa-10-01-2016-21اختتم امس النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق اول ركن بكري حسن صالح زيارته للنيل الابيض مشرفا ومفتتحا فعاليات الدورة المدرسية «26» عقب يومين من الحراك اختتمها بزيارة تفقدية لاستاد ربك الاولمبي ومن قبلها ملبيا دعوة الافطار بمبادرة من قبيلة اللحويين والتي كانت بذاتها احدي المبادرات المجتمعية المتأصلة في الشعب السوداني احيتها الدورية المدرسية بعد ان كادت ان تندثر .
بينما شرف النائب الاول الليلة الثقافية امس الاول بمسرح ربك والتي كانت حافلة بابداعات طلاب بعثات «شمال كردفان – النيل الابيض – الخرطوم – غرب كرفان – نهر النيل – النيل الازرق – سنار – الشمالية » ، نالت استحسان الحضور الكبير وقد ساعدت الشاشات الخارجية كثيرا في زيادة حجم المشاهدين تماما كما كانت احدي الاضافات المكتسبة والتي غفلت عنها الدورة السابقة «25» بشمال كردفان .
وتعهد النائب الاول باستمرار دعم الرئاسة للمشروعات التنموية والخدمية بالنيل الابيض .
من جانبه وصف وزير التخطيط العمراني حسن كسكوس استاد ربك الاولمبي ب«المشروع الاستراتيجي التنموي» قال يستهدف به جذب مباريات قومية وليس الدورة المدرسية فحسب .
واكد الوزير ان الدورة المدرسية كانت محركا وباعثا للعديد من المشروعات التنموية والخدمية شملت محليات الولاية المختلفة من بينها «5» استادات بعضها ليس له علاقة بمنافسات الدورة المدرسية كما في حالة حالة استاد الجزيرة وغيره .
و كشف رئيس المجلس الاعلي للشباب والرياضة بولاية النيل الابيض يحيى حامد في تصريحات اعلامية من داخل استاد ربك الاولمبي، ان الاستاد يسع «22» ألف متفرج وبه مضمار دولي بعشرة مسارات .
وقال ان النائب الاول عبر عن رضاه لسير تنفيذ المشروعات التنموية والخدمية المنتشرة بالولاية وتعهد باستمرار الدعم .
وابان رئيس المجلس ان نهاية فبراير المقبل سيكون موعدا لافتتاح استاد ربك الاولمبي .
بينما قال المهندس المنفذ للمشروع ناصر المصري، ان الاعمال الفنية اكتملت بنسبة 80% ، واضاف ان الاستاد تم تصميمه بالمواصفات العالمية بتكلفة كلية تبلغ «41» مليون جنيه تقريبا .
وقال المهندس ان اكتمال تنفيذ الاستاد خلال «6» أشهر حسب العقد الا ان هنالك بعض العقبات التي صاحبته، وقال انها خارجة عن مسؤولية الشركة. وقطع الوزير باكتمال تنفيذ الاستاد بنهاية فبراير المقبل ، وقال انه قطع 80% من الاعمال الفنية .
فيما تواصلت منافسات الدورة المدرسية «26» والتي وصفها والي النيل الابيض الدكتور عبد الحميد موسى ب«دورة البر والبحر والجو والمدن» بكل من «كوستي وربك والجزيرة ابا» وجاءت تجسد اهل السودان وتدعو لوحدته وتماسك شعبه .
وقال كاشا ان فعاليات الدورة ستتواصل وستشهد مدينة الدويم الليلة الثقافية 14 يناير باعتبارها ضمن البرامج المصاحب للدورة المدرسية بمسرح مدينة العلم والنور «الدويم» رائدة التعليم في السودان كما سيشرف رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ختام فعالياتها 19 فبراير باستاد كوستي لعدم جاهزية استاد ربك وسييخاطب الرئيس الجماهير الحاشدة في ذات اليوم بالجزيرة ابا لمكانتها وخصوصيتها التاريخية .