في منبر الصحافة والحريات الصحفية.وزيرة الاتصالات: لا توجد (شبكة طاشة )دكتورة تهاني : قفزة كبرى في مجال الحكومة الإلكترونية

 مدير مركز المعلومات : أيدٍ ومهارات سودانية حققت إنجازات كبرى

بروف عوض : حجب المعلومات الحكومية إلكترونياً تقصير

الخرطوم :  تهاني عثمان / رحاب عبدالله –  تصوير: أنور التكينة

alsahafa-10-01-2016-16اكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات دكتورة تهاني عبدالله المضي قدما في اكمال انفاذ الحكومة الالكترونية و اقرت بوجود تحديات تواجه الحكومة الالكترونية بيد انها اشارت الى القدرة على تجاوزها وزادت بقولها « لو ادعينا الكمال الكمال لله وحده» ورهنت بلوغ الغاية برفع وعي المواطن وحث مؤسسات الدولة وطالبت الاعلام بتبني الامر وتحريك المؤسسات الحكومية.
وقطعت تهاني في المنبر الذي نظمته صحيفة الصحافة والمنظمة السودانية للحريات الصحفية في مباني برج الاتصالات أمس بعنوان اضواء علي الحكومة الالكترونية قطعت بوجود قوانين وتشريعات تحكم امن المعلومات ، وشددت على ضرورة ان تكون عقوبة الجرائم الالكترونية بمعدل الانتشار واعترفت بوجود مشاكل فيما يتعلق بتحويل الرصيد قبيل ان تشير الى مساعيهم للقضاء عليها من خلال وضع الضوابط اللازمة، واكدت ان (29) مليون شريحة نشطة وقد يستخدمها حوالي (20) مليون شخص بمتوسط شريحة الى شريحتين للشخص، واعلنت المساعي الجادة في تسجيل الشرائح لضمان عدم استخدام شريحة في النظام مالم تكون مسجلة « واكدت ان (96)% من الشرائح مسجلة ومتوسط الشرائح المسجلة التي تم ربطها بالرقم الوطني (25)% واضافت انه قريباً سيتم ربط الشريحة بالهاتف السيار ما يضمن انها لا تعمل الا في الجهاز المعني، وطمأنت المواطن انه قريبا لايمكن ادخال شريحة غير مسجلة في هاتف تمت سرقته منعاً للتهريب والمشاكل التي تنتج من الشرائح غير المسجلة، واكدت ضرورة رفع وعي المواطن وتعريفه بحقوقه .

alsahafa-10-01-2016-17الشبكة طاشة :
ونفت الوزيرة وجود خلل في الشبكة يصاحب تقديم الخدمة وقالت «نحن من افضل الدول في مجال الاتصالات بإطلاق الجيل الرابع» واعتبرت مصطلح (الشبكة طاشة ) غير علمي وزادت « المهندس الذى يعرف شغله يعمل خيارات واسهل شيء ان يقول مقدم الخدمة لطالبها عند عدم تقديمها «الشبكة طاشة» وقالت ان الامر يحتاج الى زيادة الضبط والرقابة الادارية على العاملين في الجهات الحكومية « واستدركت بالقول ان هنالك ضغطا على استخدام شبكة الانترنت بزيادة عدد مستخدمي الانترنت من (3) ملايين الى (11) مليون خلال عامين بنسبة وصلت الى (84%) ما عدته يحدث ضغطا على الشبكة واقرت بضرورة مواصلة مشاريع التوسع في الشبكة ونوهت الى تأثير الحظر الامريكي المفروض على السودان فيما يتعلق بتحديث البرمجيات واكدت ان تعرفة الاتصالات في السودان رخيصة مقارنة مع دول الاقليم تناسبا مع قيمة الدولار .
وكشفت الوزيرة عن اكتمال حوسبة وزارة العدل حيث يشرف رئيس الجمهورية المشيرعمر حسن احمد البشير في الحادي عشر من الشهر الجاري اعلان اكتمال الحوسبة .
تقليل هدر الزمن :
وقالت ان الحكومة الالكترونية هي استخدام تكنلوجيا المعلومات على الوجه الذي يحسن الفاعلية في مستوى تقديم الخدمة للمواطن لتوفير حياة فضل للمجتمع واضافت ان التجربة ناجحة فى اورنيك 15 والتقديم للحج والشهادة السودانية والامتحان الالكتروني وقد وفر ذلك جهدا وطاقات وموارد وزمنا ، ولقد لقي هذا النموذج (اورنيك 15) اشادة دولية ومن منظمات ومؤسسات متخصصة.
واشارت الى ان الاهداف المرجوة من وراء الحكومة الالكترونية تتمثل في توفير الخدمات لاجهزة الدولة الكترونيا وتبسيط اجراءات الحصول على الخدمة وسلامة انسياب المعلومات بالاضافة الى تقليل اهدار الزمن والتكاليف ، تكامل وتوحيد الجهود لخدمة المواطن بصورة افضل ونبهت الى انه المطلوب منها الاشارة الى تحسين الصورة الذهنية للسودان في مجال تقديم الخدمات ما عدته يساعد في تقدم وضع السودان .وقطعت الوزيرة بأن انتهاج الحكومة الالكترونية يساعد في تظيم ايرادات الدولة ويساعد في زيادة توفر الشفافية مؤكدة ان الحكومة الالكترونية تم اعتمادها ضمن برامج اصلاح الدولة .
واعترفت الوزيرة بأنه قبل الدخول في برنامج الحكومة الالكترونية كانت هنالك محدودية في توفير الخدمات والبحث عن وسائط للحصول عليها واهدار مال كبير مبينة انه بعد تطبيق الحكومة الالكترونية اصبح الحصول على الخدمة غير مقيد بالمكان والزمان لجهة وجود قنوات اتصال متعددة واكدت ان الامر وفر الشفافية والعدالة الاجتماعية وزادت» انهت الانتظار والزحمة والصفوف اثناء تقديم الخدمات ووفرت الزمن والمال واختفت الصفوف في كثير من المجالات لتقديم طلب الخدمات .
من اين تبدأ الحكومة الالكترونية :
واوضحت الوزيرة تهاني عبدالله ان الحكومة الالكترونية تبدأ بثلاث خطوات الاولى تتمثل في المرشد القومي لتسهيل اداء الاعمال منوهة الى ان (1940) خدمة يتم تقديمها بطريقة تقليدية ، وتشير الى ان الخطوة الاولى تتضمن توفير معلومات عن الخدمات وتبسيط انسياب الاجراءات وتسهيل اداء الاعمال دون اهدار للزمن وتقليل التكاليف غير الضرورية ، وذكرت ان الخطوة الثانية تشمل ادارة الخدمات وتوفير الدعم الفني وربط الخدمة مع انظمة الدفع الالكتروني السداد بإيصال 15 المالي ،رفع الخدمة في البوابة المتخصصة ،حوسبة الخدمات طبقا للمعايير المحددة ، واشارت الى وجود مجلس تنسيق لاحكام التنسيق بين المؤسسات واخر مماثل لاحكام التنسيق بين الولايات بالاضافة الى مجلس انفاذ الحكومة الالكترونية
بشريات 2017م :
من البشريات التي تحرص عليها وزيرة الاتصالات اطلاق الاصدارة الثانية في بوابة الخدمات الالكترونية ،اطلاق المرشد القومي لتسهيل الاعمال ، تطبيق المرحلة الاولى من الانظمة المالية ،توفير موقع ثالث احتياطي للبيانات بالاضافة لى تفعيل الدفع لالكتروني بكل وسائل الدفع واكمال الربط الشبكي لكل مكونات الحكومة بالاضافة الى اكتمال حوسبة الفصل الاول بكل الولايات .
إيجابيات ملموسة :
واشارت تهاني عبدالله الي التطور الكبير الذي قدمته التكنلوجيا للبشرية من وسائل لاكتشاف الحقائق وتطوير المعلومات وانعكاسها علي شكل الحكومة الالكترونية واشارت الي استخدام تكنلوجيا المعلومات في تحسين اداء الوظائف علي الوجه الذي يوفر من خلاله افضل الخدمات للمجتمع
وقالت ان احد اهداف الدولة توفير اجهزة الدولة علي شبكة الانترنت وكيف يتم تبسيط وتقليل احداث وتكامل وتحسين وتوفير الخدمة من نافذة واحدة للمواطن .واشارت الي انه قبل انطلاق مشروعات الحكومة الالكترونية كانت هناك معاناة في هدر الزمن والمال وفي استخدام الوساطات وبروقراطية التعامل واكدت ان الحكومة الالكترونية عملت علي الغاء كل هذه التعاملات وتوفير الزمن والمال والغاء صفوف الانتظار وتوزيع فرص العدالة الاجتماعية ، ووفرت الزمن خاصة في خدمات القبول الالكتروني للجامعات والحج والعمرة التي تتم من داخل البيوت .
خدمات موثوقة :
من جانبه شكا مدير المركز القومي للمعلومات مهندس محمد عبدالرحيم يس من ضعف تغذية الانترنت بمعلومات سودانية وكشف عن تطويرهم لمنظومة التدريب في استخدام الحكومة الالكترونية وقطع بتوفر درجة الامان في تقديم الخدمات الكترونيا وزاد «نحن لا نطلق خدمة مالم نستوثق من وجود قدر ومعايير محددة من الامان «واكد بذلهم لجهود عظمى لضمان الامان في الدفع عبر الموبايل واشار الى وجود صفحات ومواقع لمؤسسات ووزارات حكومية لا يتم تحديثها وطالب البعض منها ذات الاهمية بالتحديث .
وقال تسعى الحكومة الالكترونية الي تحسين الاداء الحكومي بصورة مستمرة من اجل الوصول للقمة مع التجويد والتحسين الذي لم تصل اليه أي دولة حتى الآن . وفي اطار البوابة الالكترونية تسعي الدولة الي تجميع خدماتها عبر بوابة واحدة تجمع خدماتها للمواطن كي يصل لجميع خدماته عبر نافذة واحدة .
واكد عبدالرحيم عمل الوزارة وفق شروط صارمة في تسجيل البوابات وعدم السماح لاي جهة بتخصيص بوابة منفصلة الا وفق شروط متفق عليها ، واشار الي استثناء بعض القطاعات منها البوابات الضرورية الخاصة بالتعليم الالكتروني والقطاع الصحي ولن نسمح لاي جهة بتخصيص بوابة الا وفق شروط .
مشروعات الكترونية :
وقال ان تنفيذ المشروعات الالكترونية جزء من مشروعات الدولة وهناك شبكة متكاملة ومعنية برصد ومناقشة ومتابعة التطورات في مجالات الحكومة الالكترونية تعقد اجتماعاتها بصورة دورية مع الجهات المعنية والمختصين ويتم العمل بآليات منضبطة وفق صورة سليمة وتقديم الخدمة الالكترونية لا يتم الا بعد الاستيثاق من سلامتها وامنها والخدمات الالكترونية تعطي خدمات جيدة ولا زال العمل مستمرا في اطار التجويد .
واكد في حديثه بالقول (لا توجد شبكة طاشة ) الا يكون المسؤول من العمل (طاشي) وفي حاجة الي ضبط اداري من اجل تقديم الخدمة بصورة صحيحة « واوضح ان الامان من المعايير المهمة جدا اذا لم يتم الاستيثاق من الخدمة لن يتم اطلاقها .
حجب المعلومات تقصير :
دعا بروفيسور عوض حاج علي الصحافة الي الضغط علي اجهزة الدولة التي لا تقدم خدماتها وتوفر معلوماتها علي شبكة الانترنت واشار الي ان حجب المعلومات يعني التقصير او قد يكون من اجل اخفاء بيانات من شأنها ان تساعد في الوصول الي حقائق ترغب الجهات في حجبها ، واشار الي ان العمل بأورنيك 15 الالكتروني عمل علي حل مشكلة خزينة الدولة بعد خروج بترول الجنوب وحافظ علي المال العام .
استفهامات الصحافة :
رئيس تحرير صحيفة الصحافة الدكتور ابراهيم الصديق طرح جملة من الاستفهامات فيما يختص بسرعة تدفق البيانات في السودان وتأثيرها علي الشبكات مشيرا الى محدودية سرعة تدفق بيانات الانترنت، واضاف كيف يمكن تقوية الشبكات وتدفق المعلومات واشار الى تأثير العقوبات الامريكية على البرمجيات والتقنيات والتطبيقات الحديثة.
وتساءل الصديق عن مستويات الامان التي وصلت اليها الشبكات في ظل زيادة نسب الاحتيال ما يتطلب مزيدا من المعايير والقياسات في ضبط معايير الجودة .
موقع متقدم :
رئيس المنظمة السودانية للحريات الصحفية الدكتور النجيب آدم قمر الدين قال في حديثه ان السودان استطاع ان يحتل موقعا متقدما في وقت وجيز ، وان وزارة الاتصالات عملت علي رعاية مشروع الصحفي الشامل وتأهيل 500 صحفي في المجال التقني في وقت وجيز وجاء اللقاء لموضوع الحكومة الالكترونية الذي انتشر في جميع العالم وشغل الكثيرين لذا تم تخصيص منبر الحكومة الالكترونية ومعرفة آخر تطورات الاتصالات ونشر شبكة المعلومات و سهولة المعلومات لتقديم خدمات للمواطنين ، حيث بدأ مصطلح الحكومة الالكترونية في العام 1990 لدى الامم المتحدة وأول مصطلح للحكومة الالكترونية كان في العام 2005 حيث اجازت الامم المتحدة بالتعريف للحكومة الالكترونية وهي تقديم خدمات للمواطنين عبر شبكة الانترنت الي ان وصل العدد الي 90 دولة مسجلة تتعامل عن طريق الحكومة الالكترونية تختلف في شكلها وحجمها وتقنياتها ولكن ما هو متاح اكثر من 90 دولة ، واكبر دولة كوريا الجنوبية وتليها هولندا والدنمارك والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية .