البدور يتألقون ويتنافسون

428٭ تنافس محموم في الكتيبة الزرقاء وتألق جماعي في التحضيرات ومعظمهم حجزوا مقاعدهم في التشكيلة الأساسية.
٭ تجربة اسد البراري طمأنت الأنصار، خماسية ما أحلاها أكدت الظهور المشرف في الموسم الجديد.. ريدة أودع ثنائية في شباك بري وأحلاها من مكوك نزار واوكرا الذي أكد انه لاعب من العيار الثقيل وتسجيله مكسب للأزرق وعمار الدمازين واصل في تخصصه في احراز اروع الاهداف رغم انه خارج الحسابات في الجولة الاولى في المشوار الافريقي بعامل الايقاف.
٭ يبدو ان لافاني ينظر للبعيد وهدفه الذهاب بعيداً في بطولة الكبار.. ها هو يضع بوي والصيني في توليفة في قلب الدفاع ينافسهما حسين الجريف وفي الأطراف كابو واطهر الطاهر حجزا مقعديهما وساتر الدفاع الجوكران أبوعاقلة وسالمون جابسون وهو مكسب كبير واضافة حقيقية للكتيبة الزرقاء ولاعب مجرب في بطولات الافريقية وشفى تماماً من الاصابة، أما شيبولا هو الآخر ينافس الفنان بشه وفي العرين مكسيم الذي ينافس نفسه، يعرف كيف يحمي العرين الازرق بجانب جينارو.
٭ تجربة اسد البراري هي البداية وهنيئاً لعشاق الازرق عندما يتبارى محبوب الملايين امام بطل غانا استارز غداً ستكون التجربة حقيقية في مباراة نتوقع ان تكون في قمة الاثارة والتشويق.
٭ الهلال عندما ينازل الفرق الكبيرة يكون كبيراً بتاريخه وكيف لا حصد في الموسم الماضي الدوري والكأس رغم النقص العددي ولكن كان النصر في اكتمال الهلال.
٭ هلموا أيها الاهلة غداً وتدافعوا وتسعدوا وتستمتعوا بسهرة كروية رياضية يتمناها كل رياضي لمشاهدتها.
٭ الازرق حصد الكاسات في الموسم الماضي، صرع الوصيف الجولة الأولى وجعله يهرب في الجولة الثانية.. الهلال مين زيو.
٭ لا خوف على الازرق.. تعالوا وآزروا واستمتعوا، بعد ان عزفوا السلم الخماسي حبياً امام اسد البراري ويواصلون ابداعاتهم ان شاء الله غداً أمام بطل غانا وبعدها امام قورماهيا الكيني قبل الدخول في غمار الافريقي والمحلي.
آخر الأصوات
٭ لا تعجبني ولا تعجب كل هلالي الاساءات غير المبررة والتجريح لرموز الهلال من بعض اعلاميي الازرق.. الصراع الاعلامي الهلالي بين ابناء الهلال يهدم بيت الأزرق ويستفيد منه الأحمر.
٭ لا وألف لا لاساءات رموز الهلال ورؤسائهم السابقين الذين خدموا الهلال على رأسهم حكيم أمة الهلال، كبير العائلة الهلالية الذي حمل الهلال اكثر من ربع قرن يدفع بسخاء دون منٍ أو أذى في خدمة الكيان حتى اطلق عليه زعيم امة الهلال الراحل المقيم (طه جمل الشيل)، فوق هذا وذاك فهو رجل هلال يمشي على قدميه، لا يعرف الحقد ولا يمتن يوماً على الهلال، أكاد لا أصدق ان طالته اتهامات بحملات مسعورة من بعض زملائي، هذا لا يشبه الهلال الكيان.. طه أعماله تتحدث، رجل حليم وصبور يعشق الهلال حتى الثمالة، كيف يتعامل رجل بهذا الحجم بعشقه السرمدي وبيته لأنه تخرج من جامعة الهلال وكرمه حادي الركب المشير عمر البشير بوسام الجدارة ونسأل الله ان يكثر من امثال الحكيم في خدمة الكيان، يكفي ان رئيس النادي الدكتور اشرف الكاردينال اكد ان طه دعمه في الجوهرة الزرقاء مساهمة منه في خدمة الكيان، طه الذي نعرفه لا يريد المناصب وخدم الهلال والمناصب تسعى إليه، رغم ذلك رفض الترشيح في الانتخابات السابقة وقال علناً سنتيح الفرصة لأبناء الهلال.
٭ لا ننكر الجهد الكبير والانجاز الاكبر الذي سيخلد له التاريخ لرئيس الهلال الدكتور اشرف الكاردينال في بناء مفخرة السودان وهي الجوهرة الزرقاء.. تعالوا جميعاً نقف بالكلمة الطيبة ونقرب وجهات النظر ونثمن عالياً الدور الكبير الذي يقوم به كبار الهلال لتنقية الاجواء لأن صراع اعلام الازرق يتضرر منه الكيان، المؤيدون للمجلس والمختلفون معه في وجهة النظر جميعاً نطلب منهم ان يهدوا اللعب والهلال يسع الجميع بالكلمة الطيبة لا للاساءات ولا للتجريح.
٭ أحر التعازي للزميلة الأستاذة/ سعيدة همت والأستاذ محمد في رحيل ابنهم المرحوم بسام الذي رحل عن دنيانا الفانية بموت مفاجئ نسأل الله له الرحمة والمغفرة ويسكنه فسيح جنات النعيم مع الصديقين والشهداء، ويعوض شبابه الجنة وان يصبر والديه واهله اصدقاءه وأحبابه، وأن يصبرنا جميعاً.. نعم العين تدمع والقلب يحزن وانا لفراقك لمحزونون يا بسام ولكن لا نقول إلا ما يرضي الله ورسوله «إنا لله وإنا إليه راجعون».
والله من وراء القصد