شركة قابضة للكهرباء ومدير مروي مديرا لشركة التوليد المائي .. معتز .. الاهتمام بتوفير الكهرباء للقطاعات الانتاجية بولاية الخرطوم

1395337284الخرطوم : رجاء
في اطار استراتيجيتها لتحرير وتطوير قطاع الكهرباء واستدامة نموه وشموله لكل الوطن اعلنت وزارة الموارد المائية والري والكهرباء عن قرار رئيس الجمهورية بالرقم «468» لسنة 2016 والقاضي بانشاء شركة قابضة للكهرباء تتبع لها شركات التوليد والنقل والتوزيع.
وفي ذات السياق وعلى اثر التطوير الكبير الذي شهدته محطات التوليد المائي تم ادماج شركتي كهرباء سد مروي و الشركة السودانية للتوليد المائي بموجب قرار رئيس الجمهورية برقم «464» ،فيما تم تعيين المهندس عبد الله المقلي ، مدير شركة كهرباء سد مروي ، مديرا لشركة التوليد المائي ، والمهندس امين صبري ،رئيس مجلس إدارة كهرباء سد مروي سابقاً ،رئيسا لمجلس ادارة التوليد المائي ،وتتبع لها المحطات المائية في سدود مروي ، والرصيرص ، وسنار ، وخشم القربة ، وجبل اولياء وستيت. في ذات الاطار تم تعيين المهندس صالح علي عبد الله مديرا للشركة القابضة.
وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسى، قال في تصريحات صحفية ان هذه التعديلات ، تأتي استمرار لعملية تطوير قطاع الكهرباء وتهيئته لاستيعاب الزيادة المضطردة في التوليد والتوسع في شبكات النقل والتوزيع لتصل الكهرباء لكل مدن وقري السودان ، وضمان النمو المستدام بمشاركة القطاع الخاص.
من ناحية اخرى بحث الاجتماع المشترك بين وزير الموارد المائية والري والكهرباء معتز موسى ووالي الخرطوم الفريق أول ركن عبد الرحيم محمد حسين امس بمباني وزارة الموارد المائية تنفيذ كهربة المشاريع الزراعية والصناعية و مشاريع حصاد المياه بالولاية
واكد وزير الموارد المائية والري معتز موسى خلال اللقاء الاهتمام بتوفير الكهرباء لقطاعات الانتاج على المستويين الزراعي والصناعي. وقال ان محطة سوبا ستمكن من ادخال الكهرباء الى «4» آلاف مصنع بالولاية في الوقت الذي اكتملت فيه البني التحتية للكهرباء بمنطقة الجيلي شمال الولاية لتغطية احتياجات القطاع الصناعي بالمنطقة منوها الى تركيب عدد مقدر من محطات التوزيع بالولاية بتكلفة 412 مليون دولار بهدف دعم استقرار الكهرباء معلناً عن تنفيذ 10 آبار في اطار انفاذ مشروعات حصاد المياه بجانب «5» سدود و «6» محطات مدمجة لانتاجية 30 الف متر مكعب من مياه الشرب.
من جهته أشاد والي ولاية الخرطوم الفريق اول ركن عبد الرحيم محمد حسين بجهود وزارة الموارد المائية والري والكهرباء في تنفيذ المشروعات التنموية بالبلاد، وقال ان مشروعات السدود التى نفذت بشرق النيل تلعب دوراً مهما في تأمين المواطنين من مخاطر السيول والفيضانات لاسيما سد وادي حسيب الذى تنفذه وحدة السدود
وأكد الوالي دعم الولاية للتمدد الرأسي في انشاء مشروعات الاسكان عوضاً عن التمدد الأفقى وأوضح بان هذا التوجه يسهم في توصيل الخدمات بصورة ميسرة لكافة المواطنين.