والي وسط دارفور يتوعد المهربين بإجراءات صارمة

زالنجي : محمد الزاكي
توعد والي وسط دارفور الشرتاي جعفر عبد الحكم المهربين باتخاذ اجراءات صارمة عبر خطة محكمة للحد من ظاهرة تهريب السلع الاستراتيجية لخارج الحدود ومكافحة المخدرات والتهرب الضريبي.
واتهم الوالي لدي مخاطبته امس بزالنجي احتفالا لوزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بمناسبة زيادة وتطوير الايرادات في بورصة زالنجي ، اتهم جماعة ، لم يسمهم، قال انهم استغلوا ظروف الحرب التي مرت بها المنطقة خلال السنوات الماضية وظلوا يتهربون من دفع الضرائب القانونية المستحقة وتهريب السلع الاستراتيجية التي تأتي من المركز في شكل حصص محدودة واستغلال الحدود المفتوحة لتهريبها لدول الجوار .
وحذر الوالي من الصرف خارج الخزينة واعتبره بمثابة اعدام للاقتصاد موجها المتحصلين بعدم الانصياع لأية توجيهات تطالبهم بصرف المبالغ المحصلة قبل مرورها بالدورة المستندية والمحاسبية المعروفة بالقانون، مشددا علي الالتزام بالتحصيل الالكتروني أثناء تحصيل كل الايرادات دون غيره .
كما وجه الوالي بتفعيل ضريبة القطعان في العام 2017م خاصة بعد زوال معوقات تحصيلها ممثلة في التحديات الأمنية في السنوات الماضية، وقال ان الاوضاع قد تحسنت خلال العامين الماضيين، وقال ان تحسين الايرادات مطلوب للتقليل من الاعتماد علي المركز في دعم المشروعات وتوفير متطلبات التنمية والخدمات بالولاية، مشيرا الي التطور الكبير الذي شهدته ايرادات الولاية خلال العام 2016م والتي بلغت فيها نسبة الزيادة 13% حيث زادت المبالغ المحصلة من «7» ملايين و«500 » ألف جنيه الي «8» ملايين و«394» ألف جنيه .