الهلال الأحمر: تدفق (150) ألف لاجئ جنوبي إلى السودان

الخرطوم: عبد الرحمن عبد السلام
كشفت جمعية الهلال الأحمر السوداني عن وجود أكثر من (150) ألف لاجئ من دولة الجنوب مسجلين في مضابطها ويتمركزون في ولايات (النيل الأبيض شرق دارفور وجنوب كردفان) فضلا عن آخرين دخلوا الاراضي السودانية دون تسجيل.
وأكدت الجمعية أنها تقدم خدمات مباشرة لجميع هؤلاء الوافدين من مأوى واصحاح للبيئة بجانب المياه.
وأشارت لتدفق نحو (120) فردا من مواطني الجنوب يوميا.
وقال منسق جمعية الهلال الأحمر بولاية الخرطوم يوسف علي العبيد في محاضرة ألقاها أمس على هامش دورة تدريبية تنظمها الجمعية بالشراكة مع اتحاد الصحافيين، قال إن الجمعية تنفذ (400) مشروع للأسر الفقيرة سنويا تستهدف الأيتام والمرأة بالتنسيق مع الشركاء،مبينا انهم يكفلون نحو (7) آلاف أسرة في ولاية الخرطوم وحدها حيث تمنح كفالات بمبلغ (50) دولارا لكل طفل في الشهر لأكثر من (7) آلاف أسرة.
ونبه العبيد الى أن الجمعية تمتلك (26) ألف متطوع بالولاية (13) ألفا منهم نشطون يمكن استدعاؤهم وتجميعم في زمن وجيز في حالات الطوارئ لمواجهة الأزمات والتصدي لها، بالأضافة لامتلاكها (13) مركزا صحيا تقدم خدمات مجانية متنشرة في محليات العاصمة السبع يخدم كل منها ما لا يقل عن (4 ـ 6) آلاف مواطن.
وكشفت الجمعية عن جملة من التحديات التي تواجه تنفيذ برامجها في البلاد، وقالت إن نقص التمويل يمثل أبرز العقبات التي تحد من قدرة الجمعية على تنفيذ البرامج، في ظل المساحة الشاسعة للسودان وتنوع القضايا الإنسانية.
وطالبت الجمعية بوضع دعم ثابت من حكومة السودان لصالحها.