البوابة الاليكترونية مدخل مشروعات الخطة 2020م.2017 يحمل بشريات إكمال الربط الشبكي وإطلاق خدمات المرشد القومي

تهاني عثمان

ALSAHAFA-12-01-2017-22ما بين الحلم والواقع بدأ الاعلان عن مشروع الحكومة الاليكترونية وما بين ما كان وما سيكون جاء واقع اليوم يحمل حقيقة واقع اليكتروني معاش وملموس لم يخل من التحديات والاخفاقات الا ان الثمار كانت بقدر ما هو مرجو او اقل ، تناولت «الصحافة» في منبرها مع المنظمة السودانية للحريات الصحفية يوم الاثنين الماضى 9 يناير ببرج الاتصالات والذي جاء بعنون أضواء على الحكومة الاليكترونية، تناولت وزيرة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات تهاني عبدالله عطية ورقة مفصلة تناولت فيها كل قضايا ومراحل الحكومة الاليكترونية التي سعت من خلالها الي تشبيك السودان اليكترونيا من اجل توصيل وتبسيط اجراءات الخدمات للمواطنين ، عدد من المختصين والمهتمين والاعلاميين كانوا حضورا اثر،ا النقاش الذي شمل واقع الحكومة الاليكترونية والخطة التي من المتوقع استكمال بنائها بالعام 2020م ، وينحصر من بعدها العمل علي تجويد وتحسين الاداء المتواصل في الخدمات .أهداف وراء الحكومة الاليكترونية :
عدد من الاهداف كانت خلف الاتجاه الي النظام الاليكتروني في التعاملات الحكومية يأتي علي رأسها توفير الخدمات التي تقدمها اجهزة الدولة اليكترونيا ، وتبسيط وسلاسة انسياب الاجراءات والتقليل من اهدار الزمن والتكاليف ، وتكامل وتوحيد الجهود لخدمة المواطن بصورة افضل ، بالاضافة الي تحسين الصورة الذهنية للسودان في مجال تقديم الخدمات وتحسين ترتيب السودان في المؤشرات العالمية ، وتعظيم ايرادات الدولة وترشيد الصرف وزيادة الشفافية ، والمساهمة الفاعلة في برنامج اصلاح الدولة .
ثمار القطف :
أينعت الحكومة الاليكترونية بعدد من الثمار في اتجاهات عدم التقيد بالزمان والمكان للمستفيدين من الخدمة وتوسيع قنوات الاتصال كما حققت الشفافية والعدالة الاجتماعية ، و انهت الانتظار والزحمة اثناء تقديم الخدمات ، ووفرة الزمن والمال .
وقدم مشروع الحكومة الاليكترونية العديد من الخدمات المباشرة للمواطنين في قطاع التعليم حيث يتم تسجيل الطلاب ونشر النتائج والقبول للجامعات والتوظيف عبر شبكة الانترنت ، وفي خدمات وزراة الداخلية عملت في خدمات استخراج الرقم الوطني والجواز الاليكتروني والتأشيرة وترخيص المركبة.
مرشد تسهيل اداء الحكومة :
من أولى الخطوات التي بدأت منها الحكومة الاليكترونية المرشد القومي لتسهيل اداء الاعمال الحكومية والذي يعمل علي توفير معلومات كاملة عن الخدمات التي تقدمها اجهزة الدولة وتبسيط انسياب الاجراءات وتسهيل اداء الاعمال دون هدر للزمن وتقليل التكاليف غير الضرورية . والذي يبين اسم الخدمة وموقع التقديم وزمن التقديم والمستندات المطلوبة و الاجراءات والرسوم المطلوبة .
وفي الخطوة الثانية تأتي حوسبة الخدمات طبقا للمعايير المحددة ، ورفع الخدمة في بوابة الحكومة الاليكترونية او البوابة المتخصصة ، وربط الخدمة مع انظمة الدفع الاليكتروني سداد وايصال «15» وادارة الخدمات وتوفير الدعم .
الواقع الاليكتروني :
بفضل الحكومة الاليكترونية اصبحت نتيجة الشهادة السودانية متاحة في كل انحاء السودان خلال ساعة من اعلان النتيجة ، ما ساعد في توفير الجهد والمال ما يمثل حافزا لوزارة التربية والتعليم لاطلاق خدمات أخرى ، وفي ذات الاتجاه جاء التقديم الاليكتروني للجامعات في اتجاه تكامل الادوار والتنسيق وتقديم خدمة اليكترونية متكاملة من الحكومة للمواطنين .
وجاء التقديم الاليكتروني للحج وتطبيق المسار الاليكتروني للحج وهو من مطلوبات المملكة العربية السعودية وربط الخدمة بالرقم الوطني بنجاح ، عاملا ساعد في توفير الشفافية والمصداقية في اجراءات الحج ، هذا بالاضافة الي خدمات الامتحان الاليكتروني وايصال مالي «15».
حائزون علي جائزة الحلول المبتكرة :
فاز مشروع نظام التحصيل الاليكتروني E15 بجائزة الحلول المبتكرة للعام 2016م حيث قام مركز النيل للابحاث التقنية بتطوير وتنفيذ نظام التحصيل الاليكتروني E15 لوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي و اطلاقه في الاول من يوليو 2015م بالعمل مع كل من المركز القومي للمعلومات والهيئة القومية للاتصالات وتحت رعاية وزارة الاتصالات و تكنلوجيا المعلومات ، ليغطي جميع انجاء السودان في اكثر من 6000 وحدة حكومية ويخدم حوالي 45000 مستخدم في اكثر من 30000 خدمة مختلفة .
استراتيجيات ذكية :
خطة موجهة للحكومة الاليكترونية والانتقال بها الي الذكية 2016ـ2020م اعتمدت علي استراتيجية قومية للمعلومات في الفترة من 2002ـ2006 م بعنوان استراتيجية صناعة المعلومات ، تبعتها الخطة الخمسية لقطاع المعلومات 2007ـ2011م وهي جزء من الاستراتيجية القومية للسودان في ذات الفترة والتي قسمت الي ثمانية محاور احدها محور المعلومات
تم اجراء دراسة سميت بالخطة الموجهة للحكومة الاليكترونية في السودان عام 2009م ، وتبعتها استراتيجية السودان 2012ـ2016 م وكانت المعلومات جزءا منها ،وجاءت الخطة الموجهة للحكومة الاليكترونية بالانتقال الي الذكية 2016 ـ2020م .
اهم المبادرات :
شملت اهم المبادرات في الاطر المؤسسية والتشريعية والقانونية والتنظيمية وبناء القدرات وتطوير البنى التحتية وترقية البحث العلمي وتعزيز الخدمات الاليكترونية في السجل المدني والرقم الوطني وشراء الكهرباء والمصارف ونشر نتائج الممتحنين والتقديم للجامعات .
الرقمنة وتطوير القدرات :
جاءت الخطة الموجهة للحكومة الاليكترونية المرحلة الثانية 2016 ـ2020 م بعد تحليل وتقييم الوضع الراهن للحكومة الاليكترونية وتحديد الفجوة تم وضع الرؤية الاستراتيجية والاهداف والمبادرات والمشروعات والتي تمثل تطوير البنية التحتية وتحقيق نظم ادارية حكومية ذات كفاءة والتركيز علي الرقمنة وتطوير قدرات مستمر وخدمات للمواطنين والاعمال والاعمال ذات تأثير.
البوابة الاليكترونية مدخل مشروعات الخطة 2020م :
مشروعات الخطة الموجهة للحكومة الاليكترونية من 2016 ـ2020 م شملت 25 مشروعا مع تحديد اولويات العمل بها ، البوابة الحكومية الاليكترونية والمجموعة المكتبية التعاونية المشتركة والتي تشمل «التصديق الاليكتروني والمستندات الاليكترونية والبريد الرسمي» ، وانظمة خطط استمرارية الاعمال ، ونظم ادارة الاعمال الحكومية من ناحية ادارة هندسة الاجراءات وادارة عمليات الاعمال.
كما تشمل الخطة مشاريع حوسبة المحليات وخدمات الدفع المتكاملة وقواعد البيانات القومية الاساسية والمركز الحكومي الخدمي المتكامل الذي يشتمل علي خدمات العملاء وتقديم الخدمات .
بالاضافة الي مشاريع مركز البيانات الحكومي القومي ، وبنية المفتاح العمومي وسرية المعلومات ، والتعليم الاليكتروني ، وتحقيق مشروع المواطن الاليكتروني والذي يحقق «نظم التواصل بين الحكومة والمواطن»، ومشروع نظم ادارة المعلومات المالية والحكومية ، ومشروع نظم الرقم القومي للهوية ، ومشروع نظم معلومات التوظيف ، ومركز ادارة مشاركة المعلومات الحكومية ، ومنصة تطوير التطبيقات الحكومية للهاتف ، ومشروع الارشفة الرقمية ، ونظم المعلومات الطبية والصحية القومية الاليكترونية ، ونظم المعلومات الهجرية ، ونظم معلومات الجمارك الاليكترونية ، ونظم الشراء الاليكتروني ، والنافذة الموحدة لخدمات الاعمال ، ونظم التجارة الاليكترونية ، ومشروع نظم المعلومات اللوجستية القومية المتكاملة .
بشريات العام 2017م :
يحمل العام الحالي الكثير من البشريات في مجالات الحكومة الاليكترونية حيث يمثل العام مرحلة لاطلاق الاصدارة الثانية من بوابة الخدمات الاليكترونية واطلاق خدمات المرشد القومي لتسهيل الاعمال وتطبيق المرحلة الاولى من الانظمة المالية وتوفير الدفع الاليكتروني بكل وسائل الدفع وربط كل الخدمات الاليكترونية المقدمة بالرقم الوطني ، وتجويد المواقع الاليكترونية لمكونات الحكومة واكمال الربط الشبكي لكل مكونات الحكومة واكمال حوسبة الفصل الاول بكل الولايات .
عقبات وتحديات :
علي الرغم من التقدم الذي تسير فيه الحكومة الاليكترونية الا ان هناك بعض التحديات التي ينبغى ازالتها من اجل تذليل الطريق وتمهيده للانطلاق بالمشروع كاملا ، فما زالت البنية التحتية تحتاج الى مزيد من التحسين ، بالاضافة الى متطلبات تغطية خدمات الاتصالات بجودة عالية وسعات كبيرة بالاخص في الولايات ، مع تعزيز التنسيق وتوحيد الجهود للاستفادة من الموارد والاستغلال الامثل للامكانيات المتاحة ، وتحسين بيئة العمل وجذب المختصين لقطاع المعلومات الحكومي والولائي والتوعية و بناء القدرات والتي من شأنها تحسين خدمات الحكومة الاليكترونية علي التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، وتوفير مصادر وخيارات التمويل اللازمة للعمل وتبسيط الاجراءات والتعقيدات الادارية في الوحدات الحكومية المقدمة للخدمة.