برانا نغلب غانا تيتيه

428خرجت جماهير الهلال منتشية تهتف برانا نغلب غانا بثلاثية تييته في بطل غانا استارت وكان حقا اكتمال الهلال لاغلي انتصار وقدم فرقة السامبا الهالية مثلثات ومربعات واكتفي بثلاثية مقابل هدف
اهو دا الهلال تيتيه مهاجم خطير وبرافو كابو والقادم احلي مع قورماهيا الكيني هلموا ايها الاهلة.
٭ جمهور الهلال استمتع امس بسهرة كروية رائعة في الجوهرة الزرقاء والبدور كانوا في الموعد وقدموا فواصل من الابداع وطربت المدرجات طرباً بأداء الاقمار الذين اضاءوا سماء الجوهرة الزرقاء التي قاربت على الانتهاء وهي مفخرة تحسب لمجلس ادارة الهلال بقيادة الدكتور اشرف الكاردينال.
٭ لافاني وضع التشكيلة المثالية وشاهدنا من خلال شوط اللعب الاول اداء فنيا رفيعا مع فريق بطل غانا الذي قدم مردوداً طيباً ومقدماً تجربة حقيقية للاسياد.
٭ الصيني وبوي وكابو واطهر شكلوا ساتراً دفاعياً ومن خلفهم حامي عرين الازرق مكسيم وشاهدنا انطلاقات رمضان كابو الذي نجح في عكسية استفاد منها المهاجم المحترف الهلالي الخطير تيتيه في شباك حارس الغاني.
٭ ابوعاقلة وسالمون جابسون ونزار وشيبولا احكموا على منطقة المناورة في التمرير والاستلام رغم قوة وجسارة الضيوف الذين شاركوا الاقمار في الاداء ولكن انطلاقات كاريكا وتيتيه واختراقات نزار احدثت اختراقاً في دفاعات استارز الغاني.
٭ أقول هنيئاً للجماهير الهلال الوفية.. الاقمار سيسطعون في القارة السمراء.. تنافس محموم بين الفرسان والقادم أحلى..
٭ عائد عائد يا شداد
هذا لسان حال الرياضيين ما أن ظهر شداد في أي منافسة إلا قابله الجمهور الرياضي بالعودة مجدداً لاصلاح الكرة السودانية وانقاذها من الادارة غير الراشدة الذي فشل فيها تلاميذه وادخلوا المنافسة في الموسمين على التوالي في ازمة وطالتهم الاتهامات على سوء الادارة المالية على رأسهم امين المال وسوء البرمجة لاتحاد الكرة الذي ظل يدار بالموازنات تجاوزاً للقوانين وشروط المنافسة وتضررت الاندية واستثنيت بعض الاندية في الموسم الماضي واستمرت الخرمجة للموسم التالي الذي حقق فيه الاسياد بالتتويج بالدوري والكأس واحتفل فيه الاهلة بالانجاز الكبير رغم الاستهداف وفشل لجنة المنافسة أي لجنة الخرمجة الذي اجل اكثر من المباريات ولا زال الاستئنافات من الاندية المتضررة الذين طالبوا باستثناء للبقاء في الممتاز مثلما حدث في الموسم الماضي على رأسهم النيل شندي ونهضة ربك وعاد فيه سوكرتا للممتاز وصعد فيه وادي نيالا والشرطة القضارف.
٭ الانتخابات القادمة تحتاج لرجل في قامة الخبير الكروي الدكتور كمال شداد لاصلاح وانقاذ الكرة السودانية ووضعها في المسار الصحيح بعد ان ودعت انديتنا ومنتخباتنا البطولات بهزائم مريرة عدا منتخب الشباب الذي صعد للنهائيات ونتمنى التوفيق لهذا المنتخب في مواصلة الانتصارات ورفع علم السودان في المنافسات الافريقية والتتويج بالبطولة.
٭ نعم عودة الخبير دكتور كمال شداد مطلب الجميع وها هو حادي الركب المشير البشير الرجل القيادي الاصيل يؤيد عودة الخبير شداد لقيادة الكرة السودانية في اثناء تقديم واجب عزاء لآل الرياضي محمود صالح واخوانه.