تدشين المرحلة الثانية للحزام الأخضر بالريف الغربي لولاية الخرطوم

الخرطوم : الصحافة
توقع رئيس المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية الوزير عمر نمر اكتفاء ولاية الخرطوم من الخضر والفواكه والموالح بعد 3 سنوات تقريباً وعزا ذلك لمشروع الحزام الأخضر الذي يمر بخمس محليات يتم من خلاله زراعه 12 مليون شتله مختلفه ( مثمر وظلي وغابي ومضادات رياح ) في وقت انتقد فيه عدم تفعيل القوانين المتعلقة بقطع الاشجار واتهم جهات بإصدار تراخيص لقطع وبيع الاشجار معتبراً انه جريمة بموجب قرار رئيس الجمهورية
واكد لدي مخاطبته تدشين المرحلة الثانية للحزام الاخضر بالريف الغربي لولاية الخرطوم امس تبرع مؤسسات مدنيه بزراعة 110 كيلو متر من جمله 285 كلم اي مايعادل 13571 الف فدان ولفت الي ان تكلفة زراعة الكيلو الواحد تبلغ 20 الف دولار مع توفير المعدات والآليات المطلوبة واماط اللثام عن التعاقد مع شركة بمواصفات عالمية لمده 3 سنوات لمتابعة ومراقبة سير العمل بالحزام من ري وسماد وكهرباء وغيرها بعدها تحول الرعاية للمواطنين والمجتمع المحلي، ونفي وجود تحديات تواجه المشروع بعد ضمان المجتمع المحلي بالفكرة واشار لزيادة هطول الأمطار في المناطق التي يمر بها الحزام فضلاَ عن انخفاض الرياح والتلوث البيئي وكشف عن اتجاه لترقيم جميع الأشجار بولاية الخرطوم التي قال انها تساوي 2 % فقط من مساحة الولاية واستنكر عمليات قطع الأشجار بالشوارع الرئيسية بالولاية والتي فاقت المائة شجرة مؤكداً دخول المجلس مما ادي لوقف قطع الأشجار الذي تم بصورة عشوائية.