9 أندية تثير رعب الاتحاد الأوروبي

يرى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» أن القوة الاقتصادية لتسعة أندية من أوروبا تشكل خطرًا على كرة القدم الأوروبية، وذلك وفقا لما جاء في صحيفة «ديلي ميل» البريطانية امس
ويرى الاتحاد الأوروبي أن هذه الأندية التسعة هي ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول وتشيلسي وأرسنال وبايرن ميونخ وباريس سان جيرمان، هي التي تملك اقتصادًا كبيرًا متفوقة على معظم أندية أوروبا.
ويريد الاتحاد الأوروبي أن يكون هناك توازن بين الأندية الأوروبية وألا تكون هناك فجوة كبيرة بين أندية وأخرى، فهذا ما سوف يسبب خللا في منظومة كرة القدم الأوروبية.
وبحسب إحصائيات الاتحاد الأوروبي فإن هذه الأندية التسعة زادت أرباحها بمبلغ 115 مليون يورو تقريبًا، بينما الأندية الأخرى زادت دخلها بمقدار 1.1 مليون يورو فقط.
ويقول رئيس الاتحاد الأوروبي سيفرين فيما نقلته صحيفة «آس» الإسبانية: «يجب أن يكون هناك وصايا على كرة القدم في أوروبا، يجب أن يكون هناك اتجاهات إيجابية، يجب البحث في زيادة الأجور والتركيز على رعايات الأندية وتجارتها».
ويؤكد الاتحاد الأوروبي أن الدوري الإنجليزي الممتاز «البريمييرليج» هو الأقوى اقتصاديًا ولا يوجد أي منافس له، ثم يليه الدوري الإسباني والألماني والإيطالي والفرنسي على الترتيب.