قال إن علاقة بلاده بالسودان هي الأفضل في المنطقة .. ديسالين: قانون الطوارئ أنقذ إثيوبيا من كارثة اقتصادية

أديس ابابا:وكالات
دافع رئيس الوزراء الإثيوبي، هيلي ماريام ديسالين عن فرض قانون الطوارئ في بلاده باعتباره «أنقذ البلاد من كارثة اقتصادية».
وقال ديسالين، في كلمته أمام الدورة العادية الـ12 لمجلس نواب الشعب «البرلمان» أمس ، إن «المجموعات المناوئة للسلام ، والحكومة الإريترية بذلت كل ما لديها لاستغلال الأحداث والاضطرابات لزعزعة استقرار إثيوبيا وخلق الفوضى».
وأوضح أن «يقظة وحنكة أجهزة الأمن أفشلت كل تلك المخططات»، حسب قوله.
وأشار رئيس وزراء إثيوبيا إلى أن بلاده ستشهد، خلال الفترة المقبلة، «عملية إصلاح سياسي واسعة» في كافة الجوانب.
وأضاف ان الائتلاف الحاكم يقوم بعملية إصلاح متكاملة في الجانب السياسي والديمقراطي، من خلال الانخراط مع الأحزاب السياسية المسجلة لإجراء نقاش واسع للتفاهم حول الممارسات السياسية من أجل إرساء نظام حكم ديمقراطي يستوعب الجميع.
ومن جهة أخرى، أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أن بلاده تساهم في العملية الانتخابية الرئاسية بالصومال للوصول إلى دولة ديمقراطية، بجانب الجهود المشتركة من قبل الاتحاد الإفريقي، والاتحاد الأوروبي.
وامتدح ديسالين علاقات بلاده بدول الجوار، وقال إن علاقات إثيوبيا بكل من السودان وكينيا وجيبوتي «من أفضل العلاقات في المنطقة»، مشيراً إلى أن بلاده ترتبط بعلاقات استراتيجية مع جيبوتي.
وأكد أن بلاده تعمل على حل النزاع في جنوب السودان، تحت مظلة «الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق إفريقيا» «إيقاد»، والشركاء الدوليين، والاتحاد الإفريقي.