القوات المسلحة تشيد بتبعية «الدعم السريع» للجيش

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
اعربت القوات المسلحة عن ارتياحها الشديد لتبعية قوات الدعم السريع لها، لجهة أن القوات كانت تابعة لها في وقتٍ سابق ،ونفت رفض الدعم السريع لتبعية الجيش، وقالت للأسف «هذا التصريح جاء من جهات معادية للبلاد » ورأت عدم وجود غضاضة في تبعيتها للقائد الأعلى .
وأوضح وزير الدولة بالدفاع الفريق علي محمد سالم، أن الدعاية السالبة للأعداء والمتمردين والمجموعات المسلحة هي من صوّر للناس أنها قوات غير منضبطة ، وقال ما قيل عنها مجرد إشاعات فقط ، وأضاف ، لاتوجد أي مخاوف من انضمامها للجيش ، مشيراً إلى ان معظم قواتها تتبع له.
وقال الوزير في تصريحات صحافية محدودة عقب اجتماعه مع لجان البرلمان حول مناقشة قانون الدعم السريع وتبعيتها للقائد الأعلى أمس، قال طالما ان قوات الدعم السريع تبعت للقوات المسلحة فلابد أن تخضع لقانونها في أي شئ حتى الإجرءات العسكرية في حالة الحرب والطوارئ تكون خاضعه تماماً لإمرة القوات المسلحة بما فيها اختيار منسوبيها وشروط الخدمة ،تعيينهم، ورفدهم ، وأشار إلى خصوصيتها في القانون.

وتعرض لجنة الأمن والدفاع ، قانون الدعم السريع، لإجازته في مرحلة القراءة الثالثة ، والأخيرة يوم الإثنين القادم .
وقال إن تبعيتها للقائد الأعلى مباشرةً يأتي لتقييد حركتها ، وأكد أن هنالك قوات بالجيش تتبع للقائد الأعلى غيرها كالقوات الخاصة، وتابع لا يوجد غضاضة في ذلك و القائد الأعلى يفوض صلاحياته لوزير الدفاع وقائد الأركان المشتركة ،وقال إن قوات الدعم السريع تتحرك بترتيبات من القوات المسلحة هي التي ترسم وتخطط لها جميع الأهداف.