بانوراما الاستقلال.بتشريف مساعد رئيس الجمهورية ووزير مجلس الوزراء ووزيرة الدولة بالموراد المائية

المجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون ينظم ليلتين للأغنية الوطنية للفن الشعبي والحديث

ALSAHAFA-14-01-2017-38شرف مساعد رئيس الجمهور الواء الركن عبد الرحمن الصادق المهدي ليلة فن الغناء الشعبي التي اقيمت ضمن برنامج الاحتفالات بالاستقلال التي تنظمها اللجنة العلياء للاحتفالات بالاستقلال وذلك باتحاد فن الغناء الشعبي حيث خاطب الليلة وزير الثقافة الاستاذ الطيب حسن بدوي رئيس اللجنة الثقافية المنبثقة عن اللجنة العليا للاحتفالات بأعياد الاستقلال الحفل، مثمنا دور الرعيل الأول من صناع الاستقلال من الرموز الوطنية والأبطال الذين كان لهم الفضل في تحقيق استقلال السودان، بحضور عدد كبير من مختلف ألوان الطيف الثقافي والمواطنين والقيادات السياسية والتنفيذية .
واشاد بالدور الكبير الذي قام به أبناء الحركة الوطنية من نادي الخريجين الذين كتبوا أسماءهم بحروف من نور لا تنطفئ أبداً وسيظل يذكرها السودانيون كل عام لافتا الى أن العيد 61 للاستقلال يأتي والبلاد تتنفس مخرجات الحوار الوطني التي ستدعم السلام والتنمية بالبلاد.
واشاد بالدور الذي يلعبه الفن والفنانين في توحيد وجدان الامة . واشار الي أن الاستقلال حقق إجماعا وطنياً فريداً ترفّع فيه صانعوه عن ذواتهم وولاءاتهم وانتماءاتهم السياسية والجغرافية والجهوية من أجل الوطن». وجدد التأكيد على أن الحوار هو أفضل وسيلة لجمع الصف الوطني.
وفي ذات السياق كان الأمير أحمد سعد عمر وزير وزارة مجلس الوزراء والدكتورة تابيتا بطرس وزير الدولة بوزارة الموارد المائية ونائب رئيس اللجنة العليا للاحتفالات بالعيد الـ61 للاستقلال رفقة الأستاذ الطيب حسن بدوي وزير الثقافة والأستاذ عاطف عثمان الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون قد شرفوا حفل الاغنية الوطنية للفن الحديث وذلك بمسرح اتحاد المهن الموسيقية بأمدرمان وقد خاطب الأمير أحمد سعد عمر رواد الحفل مثمنا الدور الكبير للفن في شحذ الهمم من اجل قضايا الوطن وخاصة قضايا بحجم الاستقلال معنى ومبنى، مشيرا للدور الكبير الذي لعبته الأغنية الوطنية في ترسيخ قيم الاستقلال والحرية ودور الفنون العام في البناء الوطني.
ومن جانب آخر عبرت الدكتورة تابيتا بطرس عن سعادتها بحضور هذه الأمسية الوطنية الخالصة مؤكدة ان الراية التي خلفها جيل الرواد من الرعيل الأول وجدت من يرفعها من الوطنيين السودانيين الخلص الذين لازالوا يدافعون عن مكاسب الاستقلال والحرية التي ننعم بها اليوم، مؤكدة الدور الكبير الذي تلعبه الفنون والثقافة في ملفات السلام والتنمية والهوية والتعايش والاستقرار بين السودانيين بمكوناتهم المختلفة،منوهة الي ان هذه الملفات هي أهم الركائز التي أعتمد عليها الحوار المجتمعي من اجل التوصل الي كلمة سواء من اجل الوطن .
وفي ختام كلمتها حيت اهل الفن والفنانين وخصت منهم الذين احيوا الليلة باغاني من اجل الوطن وهم الفنان عبد القادر سالم والفنان شرحبيل أحمد والفنان نجم الدين الفاضل والفنانة سمية حسن.