سعود البرير : قرار الإدارة الأمريكية بداية مرحلة جديدة

الخرطوم:الصحافة
رحب الاتحاد العام لأصحاب العمل السوداني بالقرار الذي أصدره الرئيس الأمريكي باراك اوباما وأعلنته الإدارة الأمريكية أمس بإلغاء الأمرين التنفيذيين رقم «13067» الصادر في العام 1997م ورقم «13412» بتاريخ 2006م برفع العقوبات التي فرضتها على السودان.
ووصف سعود مأمون البرير رئيس الاتحاد الخطوة بالمهمة، وبأنها تعني بداية مرحلة جديدة للاقتصاد السوداني ونقلة كبيرة وجديدة للقطاع الخاص والمصارف باعتبارهما أكبر المستفيدين من الخطوة .
وأشار البرير إلى أن قرار الإدارة الأمريكية سيهيئ المناخ لمرحلة النمو الاقتصادي في كافة القطاعات عقب الخروج من مرحلة الحصار الاقتصادي التي أثرت بشكل كبير على مسيرة الاقتصاد، مبينا أن الخطوة كذلك ستسهم في تشجيع المصارف الخارجية والمراسلين على مواصلة التعاملات والتحويلات المصرفية مع السودان.

وتشجيع الشركات العالمية الكبرى للدخول في استثمارات كبرى وفتح المنافذ للقطاع الخاص لاستقطاب التمويل طويل الأجل ومتوسط الأجل من مؤسسات وصناديق ومصارف التمويل العالمية والإقليمية للمشروعات الاستثمارية الكبرى، مما يعني الدخول في مرحلة جديدة للاستثمارات والتمويل الخارجي وتوسيع التعاملات الاستثمارية مع القطاع الخاص الخارجي والتعامل المباشر بالدولار مع البنوك العالمية، والذي كان يتم عبر وسائط متعددة ومعقدة بسبب العقوبات الاقتصادية.
وأشار رئيس الاتحاد بأن الخطوة تعتبر كذلك وبشكل مباشر بداية الخطوة الأولى لمرحلة التطبيع مع العالم الخارجي، ونتوقع أن تسهم كذلك في اتجاه شطب الديون الخارجية التي أثقلت مسيرة الاقتصاد الوطني، منوها إلى أنه ونظراً للتوقعات بتخفيف الضغط على الدولار عقب إزالة القيود عنه، فإن التوقعات تشير وفقا لذلك على تحقيق الاستقرار لسعر الصرف والتأثيرات الإيجابية لذلك على الاقتصاد والحراك الاقتصادي بالسودان، مشيدا بالجهود الكبرى والمتواصلة عبر السنوات الماضية التي ظلت تبذلها رئاسة الجمهورية ووزارة الخارجية والأجهزة الأمنية ووزارة المالية والبنك المركزي والمصارف والقطاع الخاص وأصحاب العمل حتى تكللت تلك الجهود بقرار الإدارة الأمريكية أمس.