رئيس اتحاد الشباب يرحب بإلغاء العقوبات الأمريكية

رحب رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني، الدكتور شوقار بشار ، بالقرار الذي أصدره الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، المتعلق بالغاء الأمرين التنفيذيين واللذين بموجبهما فُرضت عقوبات اقتصادية علي السودان، واكد بان الخطوة تفتح باباً جديداً امام الشباب. وقال بشار في تصريحات صحفية ان ادارة اوباما ادركت اخيراً فداحة خطأ الادارات الامريكية المتعاقبة منذ 5 نوفمبر 1997، حيث صدر القرار الاول والذي عطل قدرات شباب السودان في الاستفادة الكاملة من امكانيات بلادهم.ورأي رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني بان قرار ادارة اوباما يمنح شريحة الشباب دافعاً وحافزاً نحو تفجير الطاقات المتجددة زيادة للدخل وزيادة للانتاج والانتاجية والمساهمة بفعالية في الاقتصاد الذي ظل يعاني خلال سنوات الحصار الجائر.واشار الي ان الحصار الاقتصادي عطل قدرات الكثير من المؤسسات السودانية، مؤكداً بان القرار يفتح الباب امام الحصول علي مزيد من القروض والاستثمارات الامريكية والاوربية مما يعزز من فرص انعاش الاقتصاد السوداني.واعلن شوقار بان اتحاد الشباب سيعمل خلال المرحلة المقبلة علي وضع الخطط ومزيد من المشروعات التي تتسق مع الاستفادة من ايجايبات قرار الغاء العقوبات الامركية علي السودان ومايعود نفعاً لصالح شريحة الشباب.واوضح بان اولي الخطوات المرتقبة ستكون بالتوسع في مشروعات استقرار الشباب بالاستفادة من تعلية سقف التمويل الي 50 الف جنيه، بجانب العديد من المشروعات الانتاجية الاخري.