في بطولة الامم الافريقية بالغابون.الجزائر تلتقي زمبابوي وتونس في مواجهة صعبة امام السنغال

تجرى اليوم مباراتان في بطولة الامم الافريقية لكرة القدم التي تستضيفها الغابون هذه الايام حيث يستضيف ملعب ((فرانس فيل)) مباراة الجزائر وزمبابوي في السادسة مساء والمباراة الثانية تجرى بين منتخبي تونس والسنغال في التاسعة مساءً وتضم المجموعة الثانية منتخبات (تونس , السنغال , الجزائر, زمبابوي)
وتم افتتاح ملعب «فرانس فيل» في مدينة «فرانس فيل» جنوب شرقي الغابون عام 2012 استعداداً لاستضافة بطولة كأس أمم إفريقيا 2012 بالاشتراك مع غينيا الاستوائية.
ويحتضن ملعب «فرانس فيل»، مباريات المجموعة الثانية التي تضم منتخبات الجزائر وتونس والسنغال وزمبابوي.
كما يستضيف ملعب «فرانس فيل» أحدى مباريات الدور ربع النهائي بين متصدّر المجموعة الثانية ووصيف المجموعة الأولى يوم 28 يناير، إضافة إلى أحدى مباراتي نصف النهائي يوم 2 فبراير.
الجزائر* زمبابوي
ويأمل الجزائريون أن يتمكن منتخبهم من فرض نفسه في نسخة الغابون 2017 ليستعيد لقبه الإفريقي التائه عنه منذ 27 عاماً.
ويشرف البلجيكي جورج ليكينز على تدريب المنتخب الجزائري منذ أكتوبر عام 2016، خلفاً للصربي ميلان راييفاتش، وهي التجربة الثانية للمدرب البلجيكي مع «الخضر» بعد الأولى التي كانت قصيرة عام 2003.
وتّوج المنتخب الجزائري بكأس أمم إفريقيا عام 1990، وخسر البطولة أمام منتخب نيجيريا عام 1980 بخسارته 3-صفر في النهائي.
وظهر المنتخب الجزائري في 16 نسخة سابقة من كأس أمم إفريقيا، خاض خلالها 64 مباراة، فاز بـ 22 منها وخسر 24 وتعادل في 18 مباراة.
ويستهل المنتخب الجزائري مشاركته في كأس أمم إفريقيا 2017 بملاقاة منتخب زيمبابوي اليوم قبل أن يلتقي جاره التونسي يوم 19 يناير ، ويختتم الدور الأول بمواجهة السنغال في الـ 23 من الشهر ذاته.
في ظهوره الثالث بالمسابقة القارية، يستهدف منتخب زمبابوي تفجير المفاجأة وحجز إحدى بطاقتي المجموعة الثانية، ليضمن تأهلاً خالداً إلى ربع النهائي.
ويشرف كاليستو باسووا على تدريب منتخب زمبابوي منذ عام 2015، ويشرف في الوقت ذاته على تدريب منتخب تحت 23 عاماً، وهو المدرب السابق لنادي ديناموس والحاصل على جائزة أفضل مدرب في بلاده عام 2012.
ولا يملك منتخب زمبابوي سجلاً جيداً بكأس أمم إفريقيا، إذ اكتفى بالمشاركة مرتين فقط فشل خلالهما في تجاوز الدور الأول.
وظهر منتخب زمبابوي في نسختين فقط من كأس أمم إفريقيا عامي 2004 و 2006، خاض خلالهما 6 مباريات، فاز بـ 2 منها وخسر 4.
ويلتقي منتخب السنغال يوم 19 يناير ، ويختتم الدور الأول بمواجهة المنتخب التونسي في الـ 23 من الشهر ذاته.
السنغال * تونس
ينتظر عشاق المنتخب السنغالي أن يستعيد منتخبهم مكانته بين كبار القارة السمراء ويخوض المنتخب السنغالي اليوم اولى مبارياته عندما يلتقي نظيره التونسي في العاشرة من مساء اليوم
ويشرف أليو سيسيه على تدريب المنتخب السنغالي منذ مارس عام 2015، وهو مدافع دولي سابق، خاض 35 مباراة دولية مع منتخب بلاده ولعب لأندية باريس سان جيرمان ومونبلييه الفرنسيين إضافة إلى بورتسموث وبيرمنغهام سيتي الإنجليزيين.
ولا يملك المنتخب السنغالي سجلاً جيداً بكأس أمم إفريقيا، فقد نجح في بلوغ النهائي في مناسبة واحدة وكانت عام 2002 حين خسر أمام الكاميرون بركلات الترجيح 3-2 بعد نهاية المباراة في الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.
وظهر المنتخب السنغالي في 13 نسخة من كأس أمم إفريقيا، خاض خلالها 49 مباراة، فاز بـ 16 منها وخسر 21 وتعادل في 12 مباراة.
ويلتقي منتخب زيمبابوي يوم 19 يناير ، ويختتم الدور الأول بمواجهة المنتخب الجزائري في الـ 23 من الشهر ذاته.
ويتطلع المنتخب التونسي إلى إدخال الفرحة والسرور على عشاق الكرة في تونس بمشاركة قارية جيدة تعيد إلى الأذهان ملحمة التتويج باللقب عام 2004، أو المسيرة المظفرة ببلوغ النهائي عام 1996.
ويشرف الفرنسي من أصل بولندي هنري كاسبرجاك على تدريب المنتخب التونسي منذ يوليو عام 2015، وهي التجربة الثانية لصاحب الـ 70 عاماً مع نسور قرطاج بعد الأولى بين عامي 1994 و1998.
وتّوج المنتخب التونسي بكأس أمم إفريقيا عام 2004، وخسر النهائي في مناسبتين، الأولى أمام المنتخب الغاني عام 1965 والثانية أمام منتخب جنوب إفريقيا عام 1996.
وظهر المنتخب التونسي في 17 نسخة من كأس أمم إفريقيا، خاض خلالها 64 مباراة، فاز بـ 20 منها وخسر 20 وتعادل في 24 مباراة.
و يلتقي جاره الجزائري يوم 19 يناير ، ويختتم الدور الأول بمواجهة زيمبابوي في الـ 23 من الشهر ذاته.