اتصالات مكثفة مع قوى المستقبل .. الآلية تتوقع انضمام المهدي وحركات مسلحة للحوار

الخرطوم:سفيان نورين
توقع الامين العام للحوار الوطنى هاشم علي سالم، انضمام رئيس حزب الأمة الامام الصادق المهدى وعدد من الحركات المسلحة للحوار بعد اطلاعهم على المخرجات التي فرغت منها اللجان الست، مؤكداً تسليم كافة الممانعين الذى طالبوا بتوصيات الحوار نسخه منها، مشيراً الى ان الممانعين قبلوا التوصيات دون اى اضافات سوى فى توصية او اثنين جاءت من حركة واحدة .
من جانبه توقع عضو الآلية بشارة جمعة ارو الامين السياسي لحزب العدالة، الوصول الى تفاهمات مع تحالف قوى المستقبل للتغيير حول النقاط الخلافية بينهما قبيل انعقاد الجمعية العمومية للحوار السبت القادم ، وكشف عن اتصالات تجريها الالية يومياً مع التحالف قالت انها ستكلل بمشاركة تحالف قوى المستقبل فى الحوار، وعزا غياب التحالف عن اجتماع يزمع قيامه مع الالية امس الاول بقاعة الصداقة الى ترتيبات محدودة لاعضاء التحالف .
ورحب عضو الالية باتجاه الممانعين للحوار بقيادة الامام الصادق المهدى بالتوقيع على خارطة الطريق فى السابع من اغسطس الجارى، واصفاً رغبة الامام وعدد من الممانعين بالتوقيع على (الخارطة) بالموقف الوطنى نحو السلام والاستقرار، مؤكداً ان الالية وفقاً لنصوص الخارطة على استعداد للجلوس معهم لالحاقهم بالحوار الوطنى، مشيراً الى ان الفترة مابين انعقاد الجمعية العمومية وحتى خواتيم اعمال الحوار كافية لتبادل الاراء والمقترحات لإنجاز كافة اعمال الحوار والتوصيات التى اتفق عليها .
وفي السياق ذاته، كشف حزب المؤتمر الشعبي عن اجتماعات مكثفة يجريها الحزب، تمهيداً للمشاركة في اجتماعات الجمعية العمومية لمؤتمر الحوار الوطني، في وقت أبدى فيه الحزب تفاؤلاً واضحاً بمخرجات الحوار، وقال رئيس الحزب بولاية الجزيرة د. عامر عبد الرحمن فى تصريح صحفى، إن حزبه أكمل استعداده للمشاركة في انعقاد الجمعية العمومية للحوار الذي سيخرج بوثيقة تاريخية للدستور الشامل للبلاد، مشدداً على ضرورة مشاركة كافة الممانعين للحوار فى الاجتماعات الاخيرة باعتبارها فرصة لحلول توافقية لمشاكل البلاد الماثلة .