مصر: نقل مرشد «الإخوان» السابق للعناية المركزة

القاهرة:وكالات
نُقل المرشد السابق لجماعة الإخوان المسلمين، محمد مهدي عاكف، المعتقل بالسجون المصرية، إلى وحدة العناية المركزة في أحد مستشفيات القاهرة بعد تدهور صحته، بحسب وزارة الداخلية ومصدر أمني مسؤول.
وقال مسؤول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية إنه «تم نقل عاكف المودع بمستشفى الأمراض الباطنية التابعة لمستشفيات القصر العيني «غربي العاصمة» إلى إحدى المستشفيات «لم يحددها» بناء على طلب أسرته وفقاً للقواعد القانونية».
وأضاف المسؤول ذاته، في بيان للوزارة «أودع عاكف بغرفة العناية المركزة، لتلقي العلاج اللازم، لحين تماثله للشفاء».
من جانبه، قال إسماعيل أبو بركة، محامي عاكف، إن موكله «يعاني من تدهور شديد في صحته لاسيما مع تقدم عمره، وقدمنا أكثر من طلب للإفراج الصحي عنه للجهات القضائية بمصر وآخرها للنائب العام الشهر الماضي دون رد».
وأضاف «من حق عاكف أن ينقل لمستشفى خاص نظرا لتدهور صحته والاشتباه بإصابته بمرض السرطان، والتأكد من وجود انسداد تام في القنوات المرارية، وقد طلبنا أكثر من مرة بإتمام هذا الإجراء».
وتابع «فؤجئت بهذا الأمر «نقل عاكف إلى العناية المكثفة» ولا أعلم تفاصيله وحيثياته أو حالة عاكف الآن ».
وفي السياق ذاته، قال مصدر أمني مسؤول ، إن «عاكف تم نقله لمستشفى خاص بالقاهرة مساء أمس الأول، وتم تعيين خدمات أمنية لحراسته طوال 24 ساعة»، متحفظا على اسم المستشفى لدواعٍ أمنية.
وأضاف المصدر ذاته مفضلا عدم ذكر اسمه، كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، «الحالة الصحية لعاكف متدهورة، وفي اتتظار تقرير طبي يحدد مدة بقائه في المستشفى الخاص مع وجود لجنة طبية من الوزارة لمتابعة الحالة».