«الاتحادي الأصل» يهنئ ترامب ويأمل في رفع كامل للعقوبات عن السودان

الخرطوم:الصحافة
أبدى الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل أمله في أن تشهد فترة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عملا وعلاقات مميزة بين الخرطوم وواشنطن وصولا إلى رفع العقوبات بشكل كامل عن السودان وإزالة اسمه عن قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وقدم الحزب التهنئة لترامب بمناسبة تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة، أمس، وقال في بيان لمكتب إعلام الأمانة السياسية: إن الحزب بقيادة رئيسه المكلف محمد الحسن الميرغني يتطلع لخارطة علاقات تتطابق ومصلحة وحقوق الشعبين والبلدين.
وأكد البيان أن «سياسة الحزب على صعيد العلاقات الدولية وخاصة مع الولايات المتحدة تلتزم بالواجب الوطني المنوط به والعمل على مرتكزات إدارة العلاقات الخارجية ومصلحة السودان بميزان لا يخطئ التشخيص وصواب العمل».
وقال البيان إن الاتحادي الديمقراطي الأصل يعمل وفقا لنهج مبادرة الوفاق الوطني التي اطلقها زعيم الحزب محمد عثمان الميرغني في العام 2007، بما يتوافق ومخرجات الحوار الوطني.
وناشد الحزب الأطراف حاكمة ومعارضة الموقعة على خارطة الطريق بأديس أبابا إلى «طي راهن مسار المواقف العقيم والاستماع لصوت الشعب وانتباذ جادة الحق».
ودعا إلى العمل على اكمال الاستقرار الداخلي بالبلاد وفقا لمرجعية الوفاق الوطني وآليات الحكم الديمقراطي وسيادة دولة القانون، فضلا عن العمل على مكافحة الإرهاب والجرائم العابرة للحدود.