محظوظة بك

424نظمت إليه اشعاري
واشواقي بارض هواه محتاره
وفي اعماقي تائهة
وتأخذني أحاسيس
إلى عينيه جبّاره
فنظرته كما الاطفال تأخذني
لبحر الحب و الأشواق
وضحكته تراودني
إلى الأعماق
أخادع مـــــوج أفكاري
لعـــلّ الحــــظ ينقــذني
فترجعني إلى المجهول أقداري
وطــــوق نجاتي يخـــــذلني
أيا من قد محوت بداخلي
كل المدائن والمعالم والرؤى
وزرعت أجنحة بكل دواخلي
ونثــرت أوراق الهـــــوى
حقا أنا محظوظة بك
يارفيقاً في دروب الأمنيات
مهوسة أنا بالعبارات التي
سكنت رحيــق الأمسيات
مفتونة بك ياصـديقا
في زمـان فــارقته المعجزات
ياصوت خلخالي
وعطر انوثتي
وغناء عصفوري الصغير
وهمس حبات المطر
هل تذكر المقهى المطر
على مدينة عشقنا الابدي
وفيه أنتظر؟
علّ المساء
يجيء بالخبر اليقين
على عيون الحوريات
القادمات من القمر
فاتيت أنت بلا هـوادة
إلـيّ مـن كـل الــــدروب
نبشت أحلامي من النسيان
ثم رسمتها حباً على كل القلوب
ألبستها ثوب الصــباح نثرتها
للـدنيا في وقت الغـروب
قصاصة أخيرة
«من ديوان» وهمست إليك