بكائية كتبت في وداع حسناء جنوب السودان «مليم»من الأسكلا وحلا… أغنية تجمع السودانيين رغم الانفصال

ولد الشاعر محمد ود الرضي بالعيلفون عام 1885م. من أب ينتسب الى العسيلات وام تنتسب الى أسرة الولى الصالح الشيخ إدريس ود الأرباب بالعيلفون. نشأ وترعرع بالعيلفون، تلقى أولى جرعات المعرفة بخلوة الشيخ ود الأرباب ثم انتقل مع والده إلى أم ضواًبان فاكمل حفظ القرآن الكريم بخلوة الشيخ العبيد ود بدر، على يد الخليفة حسب الرسول ود بدر وكتب الشعر وهو طالب بالخلوة ولم يكن قد تجاوز العاشرة من عمره، تأثر في بدايته بالدوبيت، نظمه متغزلاً ومادحاً وواعظاً ومرسلاً بعض الحكم، وله في ذلك قصص كثيرة تروى ووقفات مع الخليفة حسب الرسول ود بدر الذي أطلق عليه لقب تنبيه الغافلين.
من اشهر القصائد الغنائية التي كتبها ود الرضي وصارت تغنى حتى اليوم اغنية «من الاسكلا وحلا» وتقول الرواية ان ود الرضي كتبها بعد رحيل فتاة اسمها مليم إلى جنوب السودان وهى فاتنة شعراء الحقيبة في ذلك الوقت وقصة الأغنية تقول ان الفنان الحاج محمد احمد سرور رأى مليم وهى تتجه مع أسرتها على الباخرة المتجهة إلى دولة جنوب السودان من الاسكلا وهي مرسى السفن كان يقع جنوب منطقة فندق كورال الحالي بشارع النيل فتألم سرور كثيرا لفراق مليم فطلب من قبطان السفينة أسماء المدن التي تمر بها الباخرة ثم أخذها مسرعا إلى ود الرضي الذي كان يجلس مع الشاعر احمد حسين العمرابى في دكانه بالخرطوم وكان سرور حزينا وحكي لهم خبر سفر مليم وطلب من ودالرضى تأليف أغنية بهذه المناسبة بعد أن أعطاه أسماء المدن وعلى الفور كتب ود الرضي الاغنية وكان الوقت منتصف النهار فحفظها سرور وتغنى بها في المساء.
وقد قال المؤرخ الشاعر مبارك المغربى ان هذه القصيدة تسمى بالقصيدة الجغرافيا لذكرها حوالى العشرين مدينة سودانية من الشمال إلى الجنوب عكس مجرى النيل وقال في كتابه رواد شعراء الأغنية السودانية ان القصيدة ما يعيبها انها مرتجلة ومصنوعة ليس فيها روح التجديد والتطوير.
من الاسكلا وحلّ……قام من البلد ولّى
دمعي للثياب بلّ
********
بى داهى العذاب حلّ….وبى تذكاره بتسلى
قلبي الذاب واختلّ…..وين بدر التمام هلّ
*******
صفر ودع الوابور……حاجزين قمره أتنين دور
الوابور مرّ بالمجرور….شال ظبيا سكونو خدور
*********
جبل أوليا حبيبي غشا…..وحصل في القطينة عشا
يا قلبي الطفش وفشا…….الما آليته……… ينكفشا
********
حل زى الصقر خوى……بالبدر الدويم ضوّى
عاد لا حوله لا قوّه……حبيبي الليله في الكوه
*******
صباح الخير على ام نفلين…….أهني البيها محتفلين
سيد الحسن رب اللين…….شرف كوستى والجبلين
********
هنيئا حان وقت زهاك………الرنك احتفل ببهاك
وين الليله يا النشهاك……يا ليت كنت في جلهاك
********
يا كاكا الحبيب طلاك……بعده الزاد نفوسنا هلاك
يا ملوط حليل نزلاك……..يازمن الفراق نسلاك
*********
بقدومك كدوك أصبح…….سوقو من الكساد ارباح
انا من نياحى صرت ابح……..كأنى فى مبرك المذباح
**********
زاد من بعدك الانكال……قلبى البالهموم….. انكال
شاطري العاصمه يا ملكال…..توفيقيه صبرى انا كال
*********
شامبى أضحى بيك مسرور…..بعد المنقلا يا سرور
يا جوبا حي أنا المضرور….بعده النوم بقى لي ضرور
************
من دا الهم ما بنجى………حبيبي الليله في تونجا
يا خالق الخلق تنجا…….تركاكا….. حلت العنجا
********
سلام متنامى ما غبّ…..ما مرّ النسيم صبّ
يرضى للعفاف ربى….ويخدم كامل الرتبا
*********
صب يا دمعي لا تكون جاف……وياقلبى البقيت رجاف
البدر الخفا……. الانجاف…..اليوم شرف…… الرجاف