سلطات شمال دارفور تحبط تهريب (64) أجنبياً عبر الحدود الغربية

الخرطوم:الصحافة
ALSAHAFA_25-1-2017-55أحبطت الأجهزه العسكرية والأمنية المختصة بولاية شمال دارفور بالمناطق الشمالية لمحلية كتم ، محاولة تهريب 64 أجنبياً عبر الصحراء كانوا في طريقهم الى ليبيا.
وقال نائب والي شمال دارفور محمد بريمه حسب النبي في تصريحات صحفية (العدد الذي تم القبض عليه يشمل جنسيات مختلفة من اثيوبيا والصومال وارتريا واليمن وعددهم اربعة وستون فردا .. ثمانية واربعون من الرجال وعشر نساء وستة اطفال)
وأضاف (هؤلاء المغدور بهم من الأجانب في ضيافة ولاية شمال دارفور ونعتبرهم أبرياء وضحايا لذلك نعاملهم المعاملة الطيبة حتي نعيدهم الي مواقعهم من كان منهم لاجئاً في الخرطوم ونسلم الذين أتوا بطريقة غير شرعية الي وزارة الداخلية لإجراء اللازم).
وقال نائب الوالي إن المجموعة كانت في طريقها الى ليبيا، وان التحريات الاولية التي اجريت معهم أشارت الى انهم كانوا يعتزمون التوجه الى أوربا.وقال (يشكل هذا الامر ازعاجا كبيرا جدا بالنسبة لنا ونحن كولاية في اطار التزامنا القاطع بتوجيهات رئيس الجمهورية لمحاربة الارهاب والاتجار بالبشر نشيد بدور قوات الدعم السريع التي تجوب الصحراء وتؤمن حدود الولاية لضبط كل رؤوس الهوس ومهربي البشر). وزاد (ما يقلقنا في هذا الامر هو كيفية الوصول الي الرؤوس الاساسية والمجموعات التي تتاجر بهؤلاء المساكين والابرياء ..والدولة بالتأكيد ستصل لهؤلاء وتعمل علي استئصالهم ونحن بالولاية عقدنا العزم علي محاربة الارهاب والتهريب والاتجار بالبشر ).
و قال مدير جهاز الامن والمخابرات الوطني بولاية شمال دارفورالعميد عوض الكريم القرشي ان قوات الدعم السريع وجهاز الامن والمخابرات بولاية شمال دارفور تمكنت من القبض علي مجموعة من الابرياء والمغدور بهم من الدول المجاورة اربعة وستون من الشباب والاطفال والنساء في طريقهم الي ليبيا ومنها الي الدول الاوربية .
وأضاف القرشي (هذه المجموعة تحركت من بورتسودان ..تم تهريبها ووصلت الي شمال دارفور ويتم اخذ مبالغ مالية منهم تصل لدى بعض الافراد الى اربعة آلاف دولار، وبعض الشباب لا يتم اخذ مبالغ مالية منهم بعد ايصالهم الي ليبيا يتم الاتصال بذويهم او تشغيلهم لدفع المبالغ المقررة اليهم وهذا هو ظلم وانتهاك لحقوق الانسان وكرامته).