في مفاجأة كبرى أحدثت دوياً هائلاً.جنود الشرطة القضارف يحطمون غرور (أشباح المريخ) وينتصرون عليهم بهدف

أداء جنائزي واستهتار وتراخي وجبره يخطئ والجمهور يبدي غضبه ويحمل المسؤولية للاعبين والجهاز الفني

الخرطوم/مجذوب حميدة
أحبط المريخ جماهيره وأدخل الأحزان في دواخلهم بعد الخسارة التي تعرض لها عصر امس امام الشرطة القضارف في أولى مبارياته في الدوري الممتاز للموسم 7102م حيث جاءت مرارة الخسارة لأنها لم تكن متوقعة حتى لأكثر المتشائمين ولكن بفضل اداء اللاعبين الجنائزي والطريقة التي لعبوا بها وخلت تماماً من الجدية والمسؤولية فقد استحق المريخ التعثر لا سيما وان الجهاز الفني الذي قاده فاروق جبره كان له الدور الأكبر في سلبية الفريق بالامس من منطلق انه لعب مباراة بتوليفة غلب عليها طابع المدافعين وقد استغل فريق الشرطة القضارف ضعف همة لاعبي المريخ وحماسهم وترددهم واستهتارهم وتراخيهم ونجح في الوصول لشباك الأحمر ولم يصح نجوم المريخ إلا في آخر خمس دقائق حيث قادوا هجمات عديدة إلا انها افتقدت التركيز والتنظيم ليعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز الشرطة القضارف بهدف وهو الذي استحق الانتصار لانه أدى المباراة بقوة وعزيمة قوية وارادة صلبة ولعب نجومه بروح قتالية عالية واستطاعوا أن يرهبوا نجوم المريخ ويحطموا غرورهم.
وفي الخرطوم فقد احدثت الخسارة ردود افعال غاضبة وعنيفة حيث شن رواد النادي وانصار المريخ بالقروبات والمنتديات هجوماً عنيفاً على اللاعبين والجهاز الفني ووصفوهم (بالمتلاعبين والمستهبلين وانهم غير مسؤولين ولا يقدرون الشعار الذي يرتدونه ولا الاهتمام الكبير الذي يجدوه من كافة القاعدة).
غداً تفاصيل أوفى