في شراكة استراتيجية .. زين ومحلية بحري يدشنان البرنامج التعليمي للعاملين بالدرداقات

03-08-2016-12-8بحضور وزير الحكم المحلي بولاية الخرطوم الأستاذ حسن اسماعيل والسيد معتمد محلية بحري اللواء الركن حسن محمد حسن إدريس والسيد نائب الرئيس التنفيذي للشركة السودانية للهاتف السيار “زين” الأستاذ إبراهيم أحمد الحسن وأعضاء المجلس التشريعي بولاية الخرطوم ولفيف من الإعلاميين والتربويين بمحلية بحري تم تدشين المشروع التعليمي للعاملين بالدرداقات أمس الثلاثاء 2 أغسطس والذي تكفلت فيه “زين” بتقديم زي موحد لمائتي عامل بالإضافة إلى معينات مدرسية لتشجيعهم على إكمال تعليمهم.
في كلمته بالإحتفال الذي أقيم بميدان السوق المركزي بشمبات أشاد الأستاذ حسن اسماعيل بمشروع تعليم العاملين بالدراقات وقال “أن هذا المشروع يجمع بين قيمتين أساسيتين “قيمة التعليم وقيمة العمل”، ودعا الوزير المحليات أن تحذو حذو محلية بحري بالمساهمة في بلوَرة الحلول الإبداعية والخلاقة في مواجهة الإشكالات التي تواجه الأشخاص الذين يعولون أسرهم وحرموا من التعليم بسبب الفقر قائلاً “ميزانيات المحليات التي تعتمد في إيراداتها علي هؤلاء الأطفال تعتبر غير مباركة” مشيداً بمجهودات شركة زين ومساهمتها الراتبة في المشاريع المجتمعية لجميع الفئات، مشيراً إلى دعم الشركة لوجبة إفطار تلميذ التي تؤمن غذاء 3 ألف تلميذ يوميا بولاية الخرطوم، واصفأ الشركة بالوزارة الإجتماعية التي تسعى دائما إلى تسهيل التواصل من خلال تكنولوجيا الإتصالات فضلاً عن توفيرها للمعينات المدرسية للعاملين بالدرداقات بغرض توسيع دائرة التعليم وترسيخ مفهوم ريادة الأعمال” .
اللواء حسن محمد حسن قال “أن زين شريك استراتيجي للمحلية في برنامج “حلم النيل” الذي يتبنى تعليم العاملين بالدرداقات في إطار المعالجات الاجتماعية للذين اجبرتهم الظروف ترك دور العلم “حيث تم الاتفاق مع “زين”لدعم هذه المبادرة من خلال توفيرها للزي المدرسي والمعينات المدرسية من كراسات وأقلام .وقد تم تدشين التجربة بالمركز رقم (1) بالسوق المركزي شمبات وسوف تعمم هذه المبادرة بكل أسواق المحلية “.
الأستاذ ابراهيم أحمد الحسن نائب الرئيس التنفيذي لشركة “زين” تحدث عن الشراكة الاستراتيجية بين “زين” ومحلية الخرطوم بحري قائلاً “هذه مبادرة عالمية في تفردها وابتكارها داعيا كل المحليات بالخروج من نمط التقليد الي الحلول المبتكرة “ وأضاف الحسن “نبارك للمحلية حسن المبادرة وحسن العمل بها ونشكر المعتمد الذي منحنا فرصة المشاركة في هذا العمل التنموي السامي والمشروع الإجتماعي الذي يهدف إلى تنمية العاملين بالدرداقات وتوجيهم نحو التعلم والإنتاج لبناء مجتمع متطور تقوده المشاريع الرائدة».