الوطني: قطاع الشمال لا يرغب في إيصال المساعدات

الخرطوم:الصحافة
أكد المؤتمر الوطني أن الحركة الشعبية قطاع الشمال لا تزال تتمترس في مواقفها السالبة تجاه تحقيق السلام بالمنطقتين، مبيناً أن قطاع الشمال لا يرغب في إيقاف الحرب وتهيئة المناخ لايصال المساعدات الانسانية للمتأثرين بالمنطقتين رغم جدية الحكومة في إنهاء معاناة أهل السودان عامة.
وقال حامد ممتاز الأمين السياسي للحزب إن الحركة الشعبية لا تهتم بالقضية الانسانية ولا ترغب في التوصل لحل سياسي ينهي معاناة أهل النيل الأزرق وجنوب كردفان، مؤكداً أن الحركة الشعبية تراجعت عن الحلول التي يمكن التوصل من خلالها لتفاهمات تسهم في إحداث الأمن والاستقرار بالمنقطتين.
وأوضح ممتاز أن الحكومة ترغب في تحقيق السلام ولكن تعنت قطاع الشمال في القبول بكافة المقترحات والحلول أدى لتعطيل التسوية السياسية، وزاد قائلاً «نتمنى أن يصلوا إلى قناعة بأنه لا سبيل لحل المشكلات إلا بالحوار والتفاوض الجاد».