تركيب أجهزة حديثة بمركز ود مدني لأمراض القلب بتكلفة «2.5» مليون جنيه

ود مدني : سونا
قال نائب مدير جامعة الجزيرة بروفيسور محمد السنوسي ان مهرجان السياحة والتسوق الثاني تشهده الولاية هذه الأيام يحوي ابداعات واهتماما خاص بالسياحة العلاجية، وزاد انه يري في مركز ود مدني لأمراض وجراحة القلب ما يدعو للتأمل، وقال انه يجسِّد معاني السياحة في مظهره وأعماله وفكرة إنشائه .
وقال البروف في تصريحات علي هامش انعقاد المؤتمر العلمي الخامس لجمعية أمراض القلب السودانية بود مدني، بان منهج جامعة الجزيرة متفرد في كليات الطب والكليات الأخري يمثل تجسيداً حقيقياً ودعوة صادقة وعملاً جاداً ومنظماً لارساء اتجاه جديد للعمل الجماعي المؤسسي الذي ظلت تقوده الجامعة كمؤسسة ما زالت تمثل بذرة للتغيير وجذوة للتنوير .
وأكد السنوسي ان مركز القلب بود مدني يقع داخل أرض الجامعة بتمويل من حكومة الولاية ويعتبر من الشواهد التي لا تخطئها العين وتتضافر فيه الجهود لتحقيق الأهداف المشتركة بالاستغلال الأمثل للموارد المتاحة وتوظيفها بفعالية لينعم بخيرها المجتمع.
وقال البروف ان العديد من الأسر استفادت من الخدمات العلاجية الطوعية التي تشارك فيها دول عربية من بينها قطر والسعودية والامارات العربية المتحدة بجانب جنسيات أخري .
وجدد البروف التزام الجامعة بمبادئها بالمضي قدماً باضافة شراكات من خلال المسؤولية المجتمعية لهذه المؤسسة العريقة ، لافتا الانتباه الي مجمع الرازي بود مدني وقال انه سيشهد قيام مستشفى الجزيرة الجامعي بتمويل حكومي اتحادي وولائي ، مؤكداً ان ادارة الجامعة تترقب مخرجات المؤتمر العلمي الخامس لجمعية أطباء مرضى القلب السودانية للاسهام في انفاذها من أجل سلامة القلوب وقد تم تركيب أجهزة للقلب تقدر تكلفتها بنحو« 2.5 » مليون جنيه تبرع بها الدكتور أزاهير يوسف محمد من المملكة المتحدة .