توغل قوات عسكرية تابعة لدولة الجنوب داخل الأراضي السودانية

ربك: عبد الرحمن عبد السلام
كشف رئيس المجلس التشريعي لولاية النيل الأبيض ، إسماعيل نواي ، عن تدفق جديد للاجئين من دولة جنوب السودان بأعداد كبيرة في ولاية النيل الأبيض، عقب تجدد الصراع مرة أخري، وأكد أن جملة عدد اللاجئين بالولاية يزيد عن (150) ألف لاجئ. وقال إن عودتهم بكثافة لها آثار اقتصادية واجتماعية، بيئية، وصحية علي الولاية.
وأكد نواي في تصريحات صحافية، وجود قوات عسكرية تابعة لدولة جنوب السودان بالأراضي السودانية في منطقة جودة دبة الفخار وعدد من المناطق المتاخمة للحدود و المختلف حولها، وقال (نحن متمسكين بأنها أراض سودانية).
وأشار إلى حصر اللاجئين في معسكرات، ولكنه أقر بتسربهم وتوجههم شمالا نحو العاصمة الخرطوم والولايات الأخرى. وشكا رئيس المجلس التشريعي من حمولة كبيرة لجهة تزايد اللاجئين الجنوبيين على ولايته رغم الجهود التي تبذلها المفوضية السامية لحقوق الإنسان والمنظمات الأخرى.
وأكد رئيس المجلس عدم وجود اسهالات مائية وسط المعسكرات والمواطنين بولاية النيل الأبيض، ووصفها بالصحية والناجحة، مبينا أن الجنوبيين يتمتعون باهتمام صحي كبير بخلاف مواطني المنطقة.