أمر بتشديد الرقابة في عمليات استخراج تصاديق الوقود.النائب الأول يوجِّه وزارة النفط بزيادة الإنتاج النفطي

الخرطوم : رحاب عبدالله : رجاء كامل
ALSAHAFA30-1-2017-7وجه الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية وزارة النفط والغاز بزيادة الإنتاج النفطي خاصة بعد رفع العقوبات الاقتصادية والتي توفر التكنولوجيا بجانب أيلولة مربع 2b النفطي بالكامل للسودان. وأمر بتشديد الرقابة في عمليات توزيع الوقود في (الطلمبات) للحيلولة دون تهريبه.
وقال لدى تدشينه بوزارة النفط ، أمس ، مشروع (نظام المعلومات الموحّد)، ومشروع (مراقبة المستودعات الاستراتيجية) بالإضافة إلى مشروع (خدمات الحكومة الإلكترونية عبر موقع الوزارة الإلكتروني) قال إن الدولة تعوِّل على الوزارة في الخروج بالاقتصاد الوطني إلى بر الأمان وتحقيق مطلوبات البرنامج الخماسي، الرامي لزيادة الإنتاج.
وأضاف أن الوزارة تعمل على تحريك مشروعات الإنتاج خاصة الزراعي وأن مشروع الحوسبة سيعمل على القضاء على التهريب ويضبط توزيع المنتجات النفطية، موضحاً أن هناك محطات وقود تقوم بإغلاق أبوابها ليلاً من أجل ملء (براميل) تحملها عربات (لواري) ، وزاد ( نعرف جيداً هذه المحطات وأين يذهب الوقود) ، ونوَّه إلى أن رفع العقوبات الأمريكية سيمكِّن الوزارة من الحصول على التكنولوجيا المتطورة مطالباً العاملين بمضاعفة الجهد لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز والجازولين.وأكد النائب الأول مضي الدولة في برنامج الإصلاح والحكومة الإلكترونية مشيداً بدور وزارة النفط في تحقيق أهداف البرنامج الخماسي.
من جانبه وصف وزير النفط والغاز د. محمد زايد عوض ، المشروعات الثلاثة بأنها تمثل نقلة كبيرة وداعماً للاقتصاد الوطني، وأن حوسبة المستودعات ستؤدي إلى ضبط حركة الوقود ومنع التهريب والتسريب له. ووجه بضبط منح التصديقات للشركات ومراجعتها.
ونوَّه إلى أن المشروع قد حقق حوسبة جميع العمليات بولاية الخرطوم ويخدم الوزارة كجهة رقابية والشركات العاملة في توزيع المشتقات ويحفظ حقوق الدولة وسيادتها.
واعتبر مشروع الموقع الإلكتروني النافذة التي تربط الوزارة بالعالم الخارجي والجمهور الداخلي. وتوقَّع زايد إقبال الشركات على الاستثمار في القطاع النفطي، مرحباً بالشركات من كافة أنحاء العالم.
إلى ذلك أكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.تهاني عبد الله ، مضيّ وزارتها في حوسبة كافة المؤسسات وصولاً لتبسيط الإجراءات وتحسين الأداء وتعزيز ثقة المواطن بالمؤسسات.
من جانبه أوضح مدير إدارة تقنية المعلومات بالوزارة المهندس عوض الكريم حامد ، أن المشروع يعمل على ترقية الأداء المالي والرقابة الإلكترونية ويحقق الشفافية والمصداقية، مبيناً أن شبكة المستودعات التي تربط كافة شركات التوزيع تحتوي على 1000 جهاز حاسوب في المرحلة الأولى .