إصابة أكثر من (6) آلاف طفل يومياً بالعالم وتعرضهم للوبائيات والإسهالات

الجنينة : عبدالله الصغيرون
اكد وزير الصحة بغرب دارفور التجاني الطاهر كرشوم ان
الهم الاول لوزارته تحقيق وتقديم خدمة طبية وعلاجية متميزة للمحتاجين وقال الوزير لدي مخاطبته احتفالا نظمته الوزارة بالتعاون مع صندوق الامم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) بمناسبة اليوم العالمي لغسيل الايدي بالماء الصابون تحت شعار (اجعل غسل اليدين بالماء والصابون عادة) بمشاركة رسمية وشعبية كبيرة قدمت فيها تلميذات مرحلة الاساس والفرق المسرحية عروضا جسدت اهمية الاهتمام بنظافة الايدي جيدا قبل ممارسة العديد من الانشطة قال ان وزارته اكثر حرصا على توفير الرعاية الصحية الاساسية للمواطن في جميع مناطق الولاية ،وابان ان الاحتفال يعتبر انطلاقة قوية لخطة الوزارة تجاه تطوير العمل الصحي ورفع الوعي الصحي وعمل التثقيف للمجتمع . من جانبها استعرضت حبيبة محمود منسق مشروع الاصحاح البيئي بالولاية مخاطر اهمال عملية غسل الايدي بالماء والصابون مشيرة الى اصابة اكثر من (6000) طفل يوميا على مستوى العالم وتعرضهم للوبائيات والاسهالات مما يحتم على المؤسسة المعنية الاسهام في نشر الوعي الصحي في المجتمع لإتباع الطرق العلمية في غسل الايادي بالماء والصابون تفاديا للمخاطر التي تلحق بالاطفال من جراء التهاون والاهمال .
بينما ابان زايد احمد الامين ممثل صندوق الامم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) ان اليونيسيف درجت على تنظيم الاحتفال بهذه المناسبة بصورة سنوية للاسهام في رفع الوعي حول اهمية غسل الايدي بالماء والصابون مناديا بتطبيق شعار الاحتفال من اجل جعله عادة في المجتمع مطالبا ادارت التعليم بالولاية وضع هذا المشروع في خارطة التقويم بصورة يومية لتنبيه وتعليم النشئ اهمية استخدام الصابون اثناء غسل الايدي .
واشار الدكتور احمد محمد محمود ممثل منظمة الصحة العالمية الى ان استخدام الصابون يعمل على الوقاية من الاصابة بالامراض بنسبة تزيد على50% من الاصابة بالاسهالات وامراض الجهاز التنفسي خاصة لدى الاطفال ودعا الى تطبيق شعار الاحتفال حتى يتفادى المجتمع الامراض والوبائيات .