واشنطن: 8 يوليو تاريخ مفصلي لحسم أمر العقوبات على السودان

الخرطوم : رحاب عبدالله
158932babdb702_HOMJQEGPLFIKNقال المستشار السياسي والاقتصادي بالسفارة الأميركية في الخرطوم ديفيد سكوت إن الثامن من يوليو المقبل سيكون مفصليا للعلاقات بين السودان والولايات المتحدة لأنه سيحسم أمر العقوبات على البلاد بشكل نهائي أو يعيدها. بعد تقارير فرق المراقبة حول تقدم السودان في مجال السلم والأمن .وقال سكوت لدى حديثه في ندوة باتحاد المصارف أمس إن القرارات التنفيذية التي اتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترمب أخيرا (محبطة) لأنها جعلت الكثيرين يعتقدون أنها سلبت ما منحه الرئيس السابق باراك أوباما. وأضاف (إن القرارات التنفيذية التي أصدرها ترمب بحظر سبع دول من بينها السودان ستسري أيضاً على حملة الجوازات الأوروبية من هذه الدول).وزاد (هؤلاء يستلزمهم طلب للتأشيرة حتى لو كانوا ينتمون لدول كبريطانيا التي لا تتطلب التأشيرة إلا عند الدخول).
وقال سكوت إنهم تفاجأوا بالأوامر التنفيذية الأخيرة المتعلقة بالهجرة والتي تحظر سبع دول من بينها السودان، لافتاً إلى أن القرارات اتت بدعوى حفظ الأمن القومي الأميركي، وزاد (الإجراء مؤقت لمدة 90 يوما ضمن ترتيبات لحفظ الأمن القومي والهجرة).وأشار الى أن اللجنة المعنية بوضع الترتيبات النهائية بخصوص حفظ الأمن والهجرة لم يكتمل تكوينها بعد.
من جانبه قال الموظف بالملحقية الاقتصادية في السفارة تيدور ثماسو، إن الاستثمارات الأميركية لن تتدفق على السودان مباشرة بعد قرار تخفيف العقوبات.
وأكد أن اجتذاب تلك الاستثمارات يستلزم تحسين البيئة الاستثمارية لكسب ثقة المستثمرين خاصة فيما يتعلق بالقوانين التي تحميهم، فضلا عن تعزيز جهود محاربة الفساد الذي يجعل الكثير من المستثمرين مترددين في الدفع باستثماراتهم الى السودان.