والي القضارف: سدا أعالي عطبرة ينهيان العطش نهائياً

الخرطوم:الصحافة
أكد والي القضارف المهندس ميرغني صالح، أهمية سدي أعالي عطبرة وسيتيت في إحداث التحول الاقتصادي والاجتماعي، بجانب توفير الإمداد المائي للقضارف، وطي ملف العطش نهائياً، بجانب زيادة الرقعة الزراعية والطاقة الكهربائية والثروة السمكية.
وقال صالح، خلال مخاطبته أمس حفل تدشين التوربينة الأولى بمحطة كهرباء أعالي عطبرة وسيتيت، إن سدي أعالي عطبرة فتح آفاق الاستثمار لاسيما بعد رفع الحظر الأميركي على السودان.
وجدَّد حرص الحكومة على المضي قدماً في العلاقات المشتركة مع الصناديق العربية لإنفاذ المزيد من المشروعات الاستراتيجية.
وأشار الوالي إلى الأراضي الزراعية الخصبة، التي تتطلع الولاية لتحويلها إلى أراض زراعية مروية بستانية لزيادة الإنتاج والإنتاجية، وزيادة الصادرات البستانية، لتصبح نواة وقاعدة للصناعات البستانية.
ودعا إلى أهمية مشاركة الولاية ومساندتها لإقامة المزيد من مشروعات حصاد المياه، والاستفادة من كميات الأمطار الكبيرة، التي تصل إلى أكثر من 35 مليار متر مكعب سنوياً، للاستفادة منها في ري المساحات الزراعية الكبرى بالولاية، ولاسيما أراضي البطانة التي تصل إلى ثمانية ملايين فدان.
وأشاد الوالي بصندوق تنمية وإعمار الشرق للمشروعات التنموية الكبرى التي تم تنفيذها بالولاية في مجالات الخدمات المختلفة