معارك ضارية بين المعارضة والحكومة بمقاطعة المانج

الخرطوم:الصحافة
alqetal-fe-ganoob-alsodan-arshyأكد طرفا النزاع بجنوب السودان «المعارضة والحكومة » أمس ، وقوع معارك ضارية حول منطقة ودكونة بمقاطعة المانج بأعالي النيل ،أجبرت الحكومة لإجلاء المدينة من ودكونة إلي مدينة الرنك بشمال أعالى النيل وعبور العشرات إلى السودان.
وأتهم المدير الإداري التنفيذي بمقاطعة المانج ،نياويلا لاجوك ،قوات المعارضة المسلحة ببدء الهجوم نهار ،الأربعاء الماضي، حول مشارف ودكونة لكن قوات الجيش الشعبي تمكنت من دحرهم.
وكشف المسؤول عن إجلاء كافة المدنيين بينهم موظفو الحكومة من ودكونة إلي مدينة الرنك بشمال أعالي النيل منذ الثلاثين من يناير الماضي نتيجة لتردي الأوضاع الأمنية بمقاطعة المانج، وذلك بسبب المعارك بين الجيش الشعبي وقوات المعارضة، مبيناً أن «ودكونة الأن خالية من المدنيين ماعدا أسر الجيش الشعبي وهنالك توجيه من حكومة المقاطعة بإجلائهم عاجلا».ومن جانبه، اتهم المتحدث العسكري باسم المعارضة المسلحة وليم قادتجياس الجيش الشعبي ببدء الهجوم على قواتهم في منطقة الغابات التي سيطرت عليها المعارضة في المعارك الفائتة أواخر يناير المنصرم بدواعي إستعادتها، إلا أن قواتهم تمكنت من دحر الجيش الحكومي من الغابات قبل أن تنتقل المواجهات إلي منطقتي أبوشعر والمستقبل على مشارف ودكونة، وذلك يوم الأربعاء ،مبيناً أن المعارك لم تصل إلي ودكونة.
من ناحية أخرى ،قال قادتجياس انهم أبلغوا اللجنة الدولية للصليب الأحمر للقيام بإجلاء الأطفال والنساء الذين احتموا بقوات المعارضة أثناء المعارك في الغابات أواخر يناير المنصرم إلي أسرهم.