إسهامات الصندوق السعودي للتنمية بالسودان تتجاوز المليار دولار

الخرطوم : الصحافة
ALSAHAFA-3-2-2017-64أعلن نائب رئيس الصندوق السعودي للتنمية م. يوسف بن ابراهيم البسام العضو المنتدب، أن اسهامات الصندوق في المشاريع التنموية في السودان ارتفعت الى أربعة مليارات وأربعمائة مليون ريال سعودي، مايعادل مليار ومئتي مليون دولار أميركي.
وشارك البسام، امس في حفل تدشين عمل التوربينة الأولى في مشروع سدي أعالي عطبرة وسيتيت الذي افتتحه الرئيس عمر البشير وأسهم فيه الصندوق اسهاماً كبيراً.
وأعلن البسام خلال مخاطبته امس الحفل الذي أقيم في موقع السدين، أن الصندوق أنفق في صادرات للمشاريع التنموية بالسودان مبلغ مليارين وأربعمائة وخمسين مليون ريال.
وقال «يسعدني أن أنقل لكم تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وحكومة وشعب المملكة وتمنياتهم لبلدكم الشقيق بدوام التقدم والرخاء».
وأشاد البسام بالعلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط بين حكومتي وشعبي البلدين الشقيقين، قائلاً انها تشهد تطوراً ملحوظاً في المجالات كافة في ظل القيادة الحكيمة للملك سلمان وأخيه الرئيس البشير
وأكد البسام أن الصندوق أسهم في المشروع بقرض مقداره 675 مليون ريال مايعادل 150 مليون دولار أميركي.
البسام أكد حرص المملكة بناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين،على استمرار تقديم الدعم لحكومة السودان في انجاز مشاريعها الانتاجية في مختلف القطاعات.
«وكشف البسام أن الصندوق بصدد استكمال اجراءات اسهاماته البالغة بليون ريال سعودي في تمويل مشروع كهرباء منطقة قري 3 لتوليد 510 ميقاواط من الكهرباء.
وأشار الى توقيع البلدين في الرياض الأسبوع الماضي لمنحة سعودية لتوفير مياه الشرب في المناطق الريفية بالسودان بمبلغ مائة مليون دولار أميركي، سيقوم الصندوق بتنفيذها مع الجهات المختصة في الحكومة السودانية.
وأكد البسام حرص المملكة بناءً على توجيهات خادم الحرمين الشريفين، على استمرار تقديم الدعم لحكومة السودان في انجاز مشاريعها الانتاجية في مختلف القطاعات.
وعبر البسام عن أمله في أن يكون لهذا المشروع أعظم الأثر في تنمية السودان وهو يخدم قطاعاً له اسهاماته الكبيرة في الناتج القومي، مما يدعم جهود حكومة الرئيس عمر البشير الحثيثة في بناء اقتصاد وطني متكامل يحقق الاستقرار والرفاهية للشعب السوداني الشقيق .