الأمم المتحدة: جيش ميانمار قتل مئات الروهينغا

نيويورك:وكالات
أعلنت الأمم المتحدة ، أمس ، أن جيش ميانمار قتل المئات من أقلية الروهينغا المسلمة وارتكب جرائم حرق واغتصاب وتطهير عرقي خلال حملة عسكرية ينفذها بولاية أراكان غربي البلاد.
وقالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إن هذه العمليات «أدت إلى سقوط مئات القتلى على الأرجح ودفعت نحو 66 ألف شخص إلى الهرب إلى بنغلاديش و22 ألفا آخرين إلى النزوح داخل البلاد».
وجاء في تقرير للمنظمة الدولية أن «الهجمات على السكان الروهينغا في المنطقة كانت معممة ومنهجية وترجح أن جرائم ضد الإنسانية ارتكبت».
واعتمد التقرير على مقابلات أجرتها الأمم المتحدة مع أكثر من مئتي ضحية وشاهد، تحدثوا عن جرائم قتل واغتصاب جماعي وتعذيب ارتكبها جنود من جيش ميانمار.
وروت سيدة لمحققي الأمم المتحدة كيف ذبح رضيعها البالغ من العمر ثمانية أشهر. وتحدثت أخرى عن اغتصاب الجنود لها وقتلهم طفلها ذا الخمسة أعوام.
وقال رئيس المفوضية الأمير زيد بن رعد الحسين إن على حكومة ميانمار أن تضع فورا حدا لهذه الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان ضد شعبها بدلا من مواصلة إنكار حدوثها.