اللجنة العليا للإحتفالات باليوبيل الفضي والعاملون بالصندوق القومي لرعاية الطلاب والطلاب بالشمالية يكرمون الأمين العام

أمن الأستاذ محمد عثمان عباس وزير المالية والقوى العاملة بالولاية الشمالية ورئيس مجلس أمناء الصندوق القومي لرعاية الطلاب ورئيس اللجنة العليا للإحتفال باليوبيل الفضي للصندوق بالولاية أن الصندوق يمثل الأسرة البديلة للطلاب الذين يأتون من الولايات المختلفة للدراسة بجامعة دنقلا، معتبراً أن ما يوفره الصندوق من دعم للطلاب في السكن والخدمات لهو عمل كبير رغم إنتشار الجامعات وزيادة أعداد الطلاب والتكلفة العالية لذلك ،وقال الوزير عند زيارته للأمين العام للصندوق القومي لرعاية الطلاب البروفيسور محمد عبدالله النقرابي بمكتبه ظهر أمس برفقة أمين الولاية الأستاذ مختار محمد مختار قال إن حكومة الولاية الشمالية وواليها والمجلس التشريعي يقفون على كل جهود الصندوق ويدعمون مشروعاته بالأراضي لبناء المدن لذلك جاء لكي يكرم الأمين العام بمكتبه من قبل العاملين بالصندوق وطلاب الولاية الشمالية لما لمسوه من جهد كبير ومتصل.
من جانبه شكر البروفيسور محمد عبدالله النقرابي وزير المالية ورئيس مجلس الأمناء الوزير محمد عثمان عباس على مبدأ التكريم مؤكداً أن التكريم لكل الذين يبذلون جهداً تجاه راحة الطلاب بالصندوق ،لأن لهم شركاء أصيلين لهم إسهامات واضحة في عمل الصندوق، معتبر أن تجربة الولاية الشمالية ثرة في عمل الصندوق وراحة الطلاب والخروج من الأزمات، لأن الطلاب جزء من المجتمع يتعايشون مع الناس ويجدون منهم كل تعاون وكرم  خاصة في المناسبات مثل رمضان لذلك التعليم في السودان موائم ومختلف تماماً عن التعليم في الدول الأخرى.
وقال الأستاذ مختار محمد مختار أمين الصندوق بالولاية إن الزيارة والتكريم للأمين العام تعبيراً صادقاً من قبل اللجنة العليا لليوبيل الفضي بالولاية الشمالية التي يترأسها الوزير محمد عثمان عباس والذي كان حاضراً ومشاركاً في كل البرامج التي قدمت ضمن إحتفالات الولاية باليوبيل في ختام العام 2016م وهو يحمل تحايا وتبريكات العاملين بالصندوق والطلاب للأمين العام بمرور 25 عاماً مليئة بالإنجازات ،شاكرين له جهوده التي أثمرت عن كثير من الخدمات داخل المدن الجامعية بالولاية الشمالية .