لجنة التربية تطالب بوضع ضوابط للجلد بالمدارس.البرلمان يتحقق من إجراءات تأمين امتحانات الشهادة الثانوية

أم درمان: عبد الرحمن عبد السلام
كشفت لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بالبرلمان عن رفع توصيات لرئيس البرلمان بروفيسور إبراهيم أحمد عمر، ورئاسة الجمهورية بشأن إنشاء صندوق وتخصيص رسم بغرض دعم التعليم العام والعالي.
وأبدى رئيس اللجنة بالإنابة عصام الدين ميرغني علي تحفظه على جلد الطلاب بالمدارس وشدد على وضع ضوابط لذلك، معلنا عن زيارة للجنة لإدارة امتحانات الشهادة الثانوية بالسودان للتحقق عن ضمانات تأمين الامتحانات وتجنب الإشكالات، وسد أية فجوات حال وجودها. وأفصح عن لقاءات تجمع اللجنة بكل من الإدارة العامة للقبول وتوثيق وتقويم الشهادات، المركز القومي للمناهج والبحث التربوي.
وقال في تصريح محدود بالبرلمان أمس (الثلاثاء)، إن لجنته ستجمع المختصين من علماء النفس والاجتماع والأكاديميين في ورشة تبحث النواحي التربوية والتأصيلية لقضية (الجلد في المدارس)، داعيا لضرورة وضع ضوابط وأسس لعقوبة الجلد، إضافة لورشتين أخريين بخصوص تدريب المعلمين التحديات والحلول، لتضع معالجات لفجوة تدريب المعلمين، وقضايا التعليم الأجنبي والأهلي ومشكلاته. وأشار ميرغني الى أن لجنته استقبلت شكوى من جامعة السودان المفتوحة حول (نظام التعليم عن بُعد)، وأن ترويس الشهادات التي تمنحها الجامعة بتلك الصفة يقلل من درجتها ويجعلها أشبة بالشهادة الثانوية. وأكد أن اللجنة ستستمع لرد وزيرة التعليم العالي في اجتماع بالبرلمان صباح اليوم، بعد أن فرغت من السماع لطلاب الجامعة ومديرها بروفيسور فيصل الحاج، وعدد من عمداء الكليات، بعدها تقرر اللجنة كيفية فض المشكلة.