الأمم المتحدة: القتال بجنوب السودان تفاقم بدرجة مقلقة

جوبا:وكالات
bfc2efdd2866ba68fe5c036635078b66قالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان إن القتال بين قوات الحكومة والمعارضة في البلاد تفاقم بدرجة تدعو للقلق في الأيام الأخيرة وأدى إلى إجلاء عمال إغاثة مع وصول مزيد من الإمدادات العسكرية إلى ولاية أعالي النيل.
وأوضحت البعثة في بيان مساء أمس الأول إن تقارير وردت عن اندلاع القتال على الضفة الغربية لنهر النيل في شمال البلاد. ونفى متحدث باسم الجيش هذا ولم يتسن الوصول للمتمردين للتعليق.
وقالت بعثة الأمم المتحدة «ما بدأ بتبادل لاطلاق النار بين الجيش الشعبي لتحرير السودان وقوات «ميليشيا» أقوليك المعارضة توسع جغرافيا. ومنذ ذلك الحين لوحظ وصول إمدادات عسكرية إلى المنطقة».
ونفى متحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان نشوب قتال في الأيام الأخيرة في المنطقة التي أشارت لها بعثة الأمم المتحدة.
وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي العميد جنرال لول رواي «ما حدث كان قبل ثلاثة أيام عندما اجتاحت قواتنا مدينة الرنك. ولذا لم يكن الأمر على الضفة الغربية بل كان بعيدا عن الضفة الغربية».