في ختام فعاليات مهرجان المربد بمدينة البصرة العراقية.الشاعر السوداني الواثق يونس يزور بيت بدر شاكر السياب

ALSAHAFA-12-2-2017-416سجل الشاعر الواثق يونس حضورا انيقا في فعاليات مهرجان المربد الشعري الثالث عشر «دورة الشاعر الراحل مهدي محمد علي» الذي استضافته مدينة البصرة العراقية بمشاركة عدد من الشعراء العرب والعراقيين وأكد الشاعر لصحيفة «الصحافة» سعادته بالمشاركة في المحفل العربي الكبير.
وقد وقفت صحيفة الصحافة في عدد الاحد الماضي عبر ملف قرية الحيشان على تفاصيل حفل الافتتاح ورصدت ابرز الفعاليات التي شهدها المهرجان العربي وتناولت جانبا من سيرة الشاعر السوداني الواثق يونس الذي يمثل السودان في المهرجان .
وقد اختتمت في البصرة فعاليات مهرجان المربد الذي جاء تحت شعار «الشعر.. حاضر البصرة وماضيها» وقد شهد منزل الشاعر بدر شاكر السياب في قرية جيكور الواقعة بقضاء ابي الخصيب ختام الفعاليات حيث نظم اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة جلسة ادبية على هامش اليوم الثالث والأخير من فعاليات مهرجان المربد الشعري بحضور أدباء محليين وعرب وأجانب.
والقى القاص والروائي البصري لؤي حمزة عباس البيان الختامي للمهرجان في مؤتمر حضره مراسل المربد، أوضح فيه مجمل الفعاليات التي تضمنها، مشيرا الى ان مهرجان المربد الشعري شهد اقامة سبع جلسات شعرية شارك فيها العديد من الشعراء العرب والأجانب من اربع عشرة دولة من ضمنها العراق.
وأضاف البيان ان من ضمن الفعاليات التي شهدها المربد الشعري اقامة اربع جلسات نقدية من ثلاثة محاور ومناقشة الاثر الشعري للشاعر الراحل مهدي محمد علي والاحتفاء بتجربة الناقد الدكتور شجاع العاني النقدية والأكاديمية، فضلاً عن الفعاليات الموسيقية ومعارض الفوتوغراف والتشكيل.

واحتفى المهرجان بالناقد الدكتور شجاع العاني كرمز ثقافي رائد في مسيرة النقد العراقي، والقيت القصائد الشعرية للمشاركين العرب بالمهرجان في يومه الاخير.
وقال طاهر الحمود وكيل وزارة الثقافة، في كلمة له في حفل اختتام مهرجان المربد الشعري: سيدخل ما قيل، وكتب، وعرض، وما عبر عنه في ذاكرة المربد الواسعة، سعة الحرف العربي، وستضاف به حصيلة اخرى، تؤرخ لحياتنا الادبية، والاجتماعية، وحتى السياسية.
وتحدث وزير النفط جبار لعيبي قائلا: ان للكلمة وقعها المدوي والمؤثر خصوصا عندما يطلقها الشعراء، البصرة عرفت بالثقافة والادب منذ تأسيسها وحتى وقتنا الحاضر.
والقى الشاعر ابراهيم الخياط كلمة الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق جاء فيها: نبارك لاتحاد ادباء البصرة اقامة مهرجان المربد، وما عقد مربدنا هذا، ونجاح فعالياته، الا خطوة واسعة لانتصار مدرسة الحياة.
وفي نهاية الحفل قدمت اللجنة العليا لمهرجان المربد الشعري الثالث عشر الجوائز التقديرية للداعمين للمهرجان، كما وزعت الجوائز على عدد من ضيوف المهرجان من العرب، والاجانب.
على صعيد اخر افاد مراسل العراق تايمز في البصرة بان مجموعة مسلحة قامت بتفجير محلات الموسيقى وسط المدينة بداية الساعات الاولى من الصباح بعبوة ناسفة في منطقة البصرة القديمة وان الانفجار اتى بعد ساعات قليلة من اختتام فعاليات مهرجان المربد الشعري في دورته الثالثة عشرة ، مبيناً، ان» الانفجار الحق اضرارا مادية فقط دون تسجيل اصابات بالمدنيين.