الهلال استرد الصدارة والعلة في لافاني !

428عبر الهلال تريعة البجة بشق الانفس بهدف تيتية وعاد للصدارة واهدر رماته عددا من الفرص بعامل الشفقة والتسرع غير المبرر رغم الفوز خرج عشاق الازرق غير راضين عن اداء الفريق وهومقبل على بطولة الكبار
لافانى مدرب ليس بقامة الهلال لانه يعتمد على مهاجم واحد وسط جمهوره وارضه وظل يعتمد على لاعبين بعينهم وفشل فى ايجاد توليفة فى خط الدفاع ويدفع اللاعب الدمازين فى قلب الدفاع وخارج حسابات الجولة الاولى للهلال فى البطولة الافريقية
فشل رماة الهلال ولاعبوه فى كسر دفاعات التريعة لان الطريقة التى يؤدى بها المدرب الفرنسى لا تتناسب مع الهلال وهى عقيمة ويعتمد على لاعب واحد فى المقدمة الهجومية وهى مصدر قوة الهلال وفيه لاعبون مهرة كاريكا وريدا والشعلة بجانب تيتيه ولكنه يعتمد على الاخير وهو سهل المراقبة بأكثر من لاعب واكورا وشيبولا يكثرون من المرواغات غير المجدية وتلك مسؤولية الجهاز الفنى
عموما الهلال تخطى تريعة البجا بهدف تيتيه ولافانى يتفرج رغم ان الفاتح النقر يلعب بأكثر من ثمانية لاعبين دفاعا ويعتمد على الهجمات المرتدة وكان بإمكان الهلال الدفع بثلاثة لاعبين فى المقدمة وهذا رأى المراقبين والفنيين والكل مشفق على حال الهلال وهو مقبل على البطولة الافريقة بعد ان ودع تلك المنافسة فى الموسم الماضى من الادوار الاولى
الادهى والامر ان لافانى اكتفى بتدبيل واحد دفع بعماد الصينى فى الشوط الثانى ولم يتح الفرص للمهاجمين عكس الفاتح النقر الذى اجرى تبديلين فى الشوط الثانى
البركة فى النقاط الثلاث والعودة لسكة الانتصارات ولكن اداء الفريق غير مطمئن وجماهيره غير راضية عن اداء اللاعبين والجهاز الفنى رغم انهم تدافعوا بأعداد كبيرة وشكلوا حضورا مميزا بالتشجيع المثالى
خوفى من نظريات لافانى على المجلس الجلوس مع هذا المدرب العجيب لانه لم يضف للهلال شيئا وليس له بصمة رغم وجود عد كبير من النجوم القادرين على اسعاد الجماهير ولكن ماذا نقول فى نظريات الفرنسى الفاشلة والذى يبعدعددا كبيرا من النجوم والبعض ( يدفع بهم فى غير خاناتهم )