الشراكة بين ولاية الجزيرة وأصحاب العمل والمصارف .إيلا: اتفاق لإنشاء محافظ لتمويل الصناعة والإنتاج الزراعي والحيواني

البرير: الملتقى الاقتصادي يطرح ويناقش قضايا تسهم في تهيئة بيئة الأعمال

الخرطوم: رجاء
كشف والي ولاية الجزيرة محمد طاهر ايلا عن اتفاق حكومة الولاية بإنشاء محافظ تمويلية ذلك خلال لقائه بوزير المالية والتخطيط الصناعي ومحافظ بنك السودان المركزي مؤخرا موضحا جهود اتحاد اصحاب العمل السوداني واتحاد المصارف السوداني لتحقيق التنمية الشاملة بولاية الجزيرة التي عززت من الشراكة بين الولاية واصحاب العمل والمصارف لخدمة مواطن الجزيرة
وجدد ايلا خلال اللقاء المشترك الذي انعقد بمقر اصحاب العمل للجنة العليا المشتركة لانعقاد اعمال الملتقي الاقتصادي الاستثماري الثاني فى الثامن عشر من فبراير الجاري بودمدني المنعقد تحت شعار «شراكة فاعلة لتحقيق النهضة الشاملة بالجزيرة» الذي يجئ ضمن فعاليات النسخة الثانية لمهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق جدد اشادته باصحاب العمل والمصارف لدعمهم الدائم والمتجدد للولاية باعتبارهم شركاء فى كل ما تم فى مجالات التنمية وانجاح برامج مهرجان الجزيرة للسياحة والتسوق مؤكدا بانهم شركاء كذلك فى القرارات الاقتصادية وفى تحقيق النهضة الشاملة وتوظيف الموارد بالولاية من اجل دعم التنمية بالولاية ودعم الاقتصاد الوطني.
واشار ايلا خلال اللقاء المشترك الى اهمية الملتقي الاقتصادي الاستثماري الثاني والمعرض التجاري بولاية الجزيرة والذي ينظمه اتحاد اصحاب العمل واتحاد المصارف وولاية الجزيرة وقال ان الاوراق التي تم اعدادها لطرحها خلال الملتقي تعالج قضايا محورية وهامة ببيئة ومناخ الاستثمار بالولاية مؤكدا الاستعداد لانفاذ توصياتها خلال المرحلة المقبلة والتي ستشهد انفتاحا وانفراجا ومشاركة واسعة من الخارج وذلك عقب قرار رفع الحظر الاقتصادي عن السودان مجددا تأكيد التأمين لمقترح ومبادرة اصحاب العمل الذي دعا الى اهمية مشاركة القطاع الخاص فى ادارة وتنمية وتطوير المناطق الصناعية بالولاية وتبني قضية تحقيق القيمة المضافة للانتاج بشقيه الزراعي والحيواني وتوفير احتياجاته وتذليل العقبات التي تعترض النمو والتطور فى المجال بالولاية كما اشار ايلا الى السعي بالتنسيق مع اصحاب العمل والمصارف بالاهتمام بالموارد التي لم يتم توظيفها بالصورة المثلي خلال الفترات السابقة بالولاية كقطاع السياحة مشيرا الى الميزات التي تتمتع بها الولاية عن بقية الولايات واهمها السياحة التعليمية و مؤسسات للتعليم العالي التي ظلت تستقطب الكثير من طلاب التعليم العالي من الدول الافريقية والعربية بجانب تنشيط السياحة العلاجية بتوفير وحدات تقديم الخدمات العلاجية والصحية لا تتوافر فى المناطق الاخري مؤكدا السعي لتطوير القطاع وتوفير الخدمات اللازمة ليستقطب جزءا من طالبي العلاج بالخارج و الدول المجاورة الى جانب تنشيط السياحة الداخلية. وقال بقليل من الجهد ستتمكن الولاية من تنشيط هذا الجانب مضيفا ان النشاط السياحي يعتبر حراكا اقتصاديا يترتب عليه طلب الخدمات الاخري كالاسكان والنقل وغيرها من الخدمات.
من جهته اكد نائب رئيس اتحاد اصحاب العمل رئيس اتحاد الغرف الصناعية معاوية البرير استعداد قطاعات الاعمال التعاون فى كل المجالات من اجل تحقيق النهضة الشاملة بالولاية فى ظل القيادة الحكيمة والرشيدة للدكتور ايلا لولاية الجزيرة مشيرا الى النجاحات التي حققتها عملية الشراكة بين اتحاد اصحاب العمل واتحاد المصارف وولاية الجزيرة وقال ان ترتيبات الملتقي الاقتصادي الاستثماري بود مدني تمضي بصورة جيدة مبينا ان الاوراق التي ستطرح تعالج وتناقش قضايا تسهم فى تهيئة البيئة لاداء افضل للاعمال لدور فاعل للقطاع الخاص مشيدا بالتجاوب الذي تبديه حكومة الولاية لازالة المعوقات الماثلة للتنمية مشيرا الى اهمية انفاذ الاتفاق القائم مع الولاية لادارة المناطق الصناعية بالولاية وتوحيد الادارة مشيدا بما تم فيها من بنيات تحتية