الجولة الخامسة تعيد الكبرياء لكبار الدوري السوداني الممتاز

يمكن أن توصف نتائج مباريات الأسبوع الخامس من مسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، باستعادة الكبرياء، حيث نجحت فرق عريقة في العودة لسكة الانتصارات، وفشلت أخرى في الاستمرار على نظافة سجلها خاليا من الخسائر .
عاد الهلال بطل النسخة السابقة لسكة الانتصارات بفوز بهدف وحيد على ملعبه في أم درمان على الوافد الجديد تِرَيعَة البِجا، ولكنه كان فوزا غير مقنع لجماهيره التي غادرت الملعب وهي مستاءة.
خرج الهلال بفائدتين من فوزه، أولا استعاد صدارة الترتيب برصيد11 نقطة، وثانيا استعاد مهاجمه الغاني أبيدندم تيتي نغمة التسجيل بعد صيامه عن المباريات الثلاث السابقة، واصبح في رصيده 3 أهداف في صدارة هدافي المسابقة.
وتسببت خسارة كل من الهلال كادقلي والوافد الجديد حي الوادي، من الشرطة والأمل بنتيجة 1-2 و0-1 على التوالي، في عودة الهلال للصدارة.
خسارة كادقلي والوادي كانت هي الأولى لهما ليتوقف سجل الأول الخالي من الخسارة عند 4 مباريات، وتجمد رصيده عند 10 نقاط وأما الوادي فإن خسارته جاءت في مباراته الرابعة ليتجمد عند 9 نقاط، ويتخلف عن الفرق بمباراة واحدة.
استعاد الأمل من مدينة عطبرة شمال السودان كبرياءه وحقق فوزه الأول على حساب الوادي بنتيجة 1-0، ليرفع الفريق رصيده إلى 4 نقاط.
أيضا نجح الأهلي مدني في تحقيق فوزه الأول في أول مباراة بملعبه واستعاد كبرياءه أمام المريخ كوستي بالفوز عليه 1-0.
ودخل فوز الأمل الأول ضمن النتائج ذات القيمة في الأسبوع، ومنها فوز الوافد الجديد الشرطة القَضَارِف على كادقلي، وذلك لأنه خاض أول مباراة بملعبه بعد اكتمال تنجيله، حيث اختار مدينة مجاورة لخوض أول مباراتين له بالمسابقة.
ولكن الفوز الأعلى قيمة حققه الرابطة كوستي على حساب مضيفه المريخ الفاشر 1-0، وهذا الفوز جعل نتائج الفريق متوازنة، ورفع نقاطه إلى 10.
وواصل فريقان نتائجهما المتخبطة والمخيفة، الأهلي شندي الذي تعثر بالتعادل 1-1 مع مضيفه الأهلي الخرطوم ورفع نقاطه إلى 5، أما الفريق الثاني فهو المريخ الفاشر الذي خسر مباراته الثالثة على التوالي منها اثنتان بملعبه، ويتذيل الفريق جدول الترتيب بدون رصيد.
وتأجلت في هذا الأسبوع مباراتان للمريخ والهلال الاُبَيِّض أمام كل من الخرطوم الوطني وحي العرب على التوالي، وذلك بسبب مشاركتهما بدوري أبطال أفريقيا، وكأس الإتحاد الأفريقي.