أنصار المريخ يصفقون للنجوم ويشيدون بغارزيتو ويخصون الرباعي بالثناء.الفرنسي: أركز على السلبيات والمريخ جاهز لأي منافس وجمهوره الواعي يصنع الفارق

الأحمر يغادر إلى موريتانيا لملاقاة بطلها بالجمعة وإبعاد الرباعي والهدية رئيساً

الخرطوم/مجذوب حميدة
ALSAHAFA-20-2-2017-76 ALSAHAFA-20-2-2017-77صفق عشاق المريخ كثيراً لفريقهم وقدموا التحايا والاشادات للاعبين وخصوا الفرنسي غارزيتو بثناء خاص وابدوا اعجابهم به وارتياحهم للسياسة التي ينتهجها في قيادته للفريق ونال الرباعي ضفر والتكت وجمال سالم وبكري المدينة الحظ الأوفر من اعجاب انصار الأحمر بعد المستوى المتميز الذي أدوا به مباراة امس الأول خاصة التكت والذي ظهر بمستوى جيد برغم حداثة مشاركته وقلة خبرته، كان الفرنسي غارزيتو قد ابدى انزعاجه بعد الهدف الذي احرزه الفريق الغيني ولم يخف تذمره واستياءه من تفريط اللاعبين وعدم تقيدهم بالانضباط التكتيكي الذي وضعه وبتوجيهاته وأثنى الفرنسي على اللاعب التكت قائلاً انه كان عند حسن ظنه وادى مباراة كبيرة. وقال غارزيتو في حديث تحد وفخر ان المريخ لا يخشى أي فريق وجاهز للتفوق وهزيمة أي خصم ينازله في أي زمان ومكان مؤكداً على ثقته في نجوم الفريق وقدم غارزيتو التحية لجمهور المريخ واصفاً إياه بالراقي والفعال والايجابي مشيراً إلى ان القاعدة الجماهيرية الحمراء هي التي تصنع الفارق.
جدير بالذكر أن غارزيتو كان قد فاجأ نجوم فريقه وجمهور المريخ وباغت منافسه الغيني بتشكيلة جديدة جعلت الخوف يدب في قلوب المريخاب قبل بداية اللقاء ذلك حينما ابعد الخماسي (باسكال، علاء الدين يوسف، عاشور، محمد عبد الرحمن، اوجو)، فيما اشرك ضفر والسماني في الوسط والتكت وامير في الارتكاز، وهذه التوليفة تعتبر جديدة من واقع ان هذه المجموعة لم تلعب من قبل مع بعض إلا ان المحصلة كانت جيدة بعد التفوق الفني والسيطرة الحمراء على الملعب والاهداف الثلاثة التي جاءت في الشوط الأول ووضعت المريخ في المقدمة.
إلى ذلك فمن المقرر ان تغادر بعثة المريخ إلى موريتانيا اليوم برئاسة الدكتور هاشم الهدية ونادر ابراهيم مالك وتضم إلى جانبهما الجهازين الفني والاداري وعشرين لاعباً، وكان المدير الفني للفريق قد ابعد الخماسي عنكبة وعلاء الدين يوسف ومنجد النيل وبخيت خميس وابراهيم جعفر من البعثة بسبب عدم الجاهزية. هذا وسيلعب المريخ امام بطل موريتانيا في الرابع والعشرين من هذا الشهر على أن تقام مباراة العودة بعد اسبوع واحد.